دراسة جديدة تنصح بالابتسامة أثناء «الحقنة».. 3 تعبيرات للوجه أيها الأكثر فائدة؟

٩ اشهر مضت ١٠
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

ابتسم ملئ فمك وتحمل، حسب نصيحة العلماء الذين يقولون إن الابتسامة العريضة تساهم في تخفيف الألم الذي يتلقاه الشخص عند تلقيه للحقن، وذلك مع قرب توزيع لقاح كوفيد-19

وسعى باحثون أمريكيون في دراسة حديثة لهم إلى إثبات صحة هذا الرأي من خلال الاستعانة بـ 231 طالبا وذلك لجذب تعبيرات وجههم أثناء حقنهم، والتي شملت وجها محايدا بدون تعبيرات، وابتسامة عادية، وابتسامة «حقيقية» وابتسامة عريضة من الأذن للأذن .

وتبين للباحثين، وحسب التقرير الذي نشرته صحيفة دايلي ميل البريطانية بشأن الدراسة أن التعبيرين الأخيرين ساهما في الحد من الألم الذي شعر به نحو 39-40% من الطلاب، ولكنه لم يكن واضحا ما إذا كانت الفائدة تأتي من ارتباط الابتسامات بالسعادة .

لكن التقرير نقل عن خبراء قولهم إن حركة العضلات لها دور مباشر، مشيرا إلى أن فرضية رد الفعل من خلال تعبيرات الوجه المثيرة للجدل تمسكت بالرأي القائل بأن اصطناع الابتسامة من شأنه أن يحسن انفعالات الشخص أو يجعل الموقف أكثر طرافة .

وأضاف أنه يعتقد أن فعل التبسم هو شيء نربطه بالانفعالات الإيجابية أو ربما تتدخل العضلات المشتركة في الابتسامة في تحفيف الألم عبر «عصب ثلاثي التوائم»

والعصب ثلاثي التوائم ( Trigeminal nerve)‏ هو العصب القحفي الخامس والمسؤول عن نقل الإيعازات الحسية للوجه وعن الوظائف الحركية مثل العض والمضغ وهو أكبر الأعصاب القحفية في الإنسان.

و أطلقت عليه هذه التسمية «ثلاثي التوائم» بسبب امتلاك كل من العصبين عصب واحد على كل جهة من جهتي الجسرثلاثة فروع رئيسية: العصب العيني (V1) والعصب الفكي العلوي (V2) والعصب الفكي السفلي (V3).

و ينقل كل من العصب العيني والعصب الفكي العلوي الإيعازات الحسية فقط، في حين يغذي العصب الفكي السفلي أليافًا ذات وظائف حسية (أو جلدية) وحركية أيضًا

وقام باحثون بجامعة كاليفورنيا بوضع هذه الفرضية محل الاختبار وذلك من خلال استكشاف كيف تؤثر أنواع الابتسامات المختلفة على تجربة الحقن بـاللقاح، فوجوا أن الابتسامة العريضة أو إظهار ابتسامة حقيقة، والتي تصل إلى العينين، يمكن أن تحد من ألم وخز الإبرة بنسبة تتراوح من 39-40 % .

وأشار التقرير إلى أنه يتم استعمال نحو 16 مليار حقنة سنويا، بينما يخشى عشر السكان من وخز الإبر، وهو ما دعا فريق البحث إلى القول بأن فوائد هذه النتائج بعيدة المدى .

وكتب الباحثون عن النتائج التي توصلوا إليها حول فائدة الابتسامة العريضة، قائلين :«على حد علمنا، يعتبر هذا أو اختبار تجريبي يظهر الرد الطبيعي على الألم، ومن ثم فهو يساعد على تحسين تجربة الألم المسيطرة، مضيفين :» سواء ابتسمنا ملئ الفم أو كنا نبتسم أثناء التعرض لضغط، فإن الابتسامة تدعو إلى مزيد من البحث، أو إعادة إجراء التجربة .

ونبه التقرير إلى أن الباحثين طلبوا من الطلاب تقليد تعبير ما أمامهم في صورة فوتوغرافية، بينما جرى حقنهم بمحلول ملحي في الذراع والتي تحاكي حقنة أنفلونزا، حيث كانت التعبيرات التي عرضت عليهم تضم ابتسامة محايدة، وأخرى عادية تضم عضلات الخد «دوشيني»، وثالثة حقيقية والتي تشارك فيها العضلات حول العينين حيث تلعب دورا، وأخيرا الابتسامة العريضة والتي تستخدم العضلات في الجبهة ،وكل ذلك أثناء الحقن .

بينما سجل الباحثون معدل نبضات القلب لكل مشارك ومستويات الاستجابة التوصيلية بالجلد ،والتي تستخدم كمؤشرات على مستويات الضغط العصبي .

وأبلغ كل متطوع الباحثين عن مقدار الألم الذي كان يتوقعه وما شعر به في نهاية المطاف، إلى جانب الحالة الانفعالية اثناء الاختبارات .

ووجد الباحثون أن من قدموا ابتسامة الخد «دوشيني» أو من الابتسامة العريضة، تحدثوا عن توقعهم أو شعورهم ألما أقل قبل واثناء وبعد الحقن مقارنة بمن اتخذوا تعبيرا وجهيا محايدا، بينما تلاحظ وجود فائدة أقل بين من أظهروا ابتسامات عادية .

وسجلت مجموعة ابتسامة «ودوشني» بالخد شعور بالألم بنسبة 40%، عندما تم وخزهم بالإبرة، في حين كان شعور أصحاب الابتسامة العريضة 39%.

واشار فريق البحث إلى أن المشاركين الذين أظهروا ابتسامة «دوشيني» كان لديهم أكثر معدلات النبض انخفاضا أثناء الدراسة، والتي سجلت فيها مجموعة الابتسامة العريضة أقل معدلات الضغط العصبي الذي شعر به الجميع أثناء حقنهم.

الوضع في مصر

اصابات

117,583

تعافي

103,191

وفيات

6,732

الوضع حول العالم

اصابات

66,281,055

تعافي

45,858,865

وفيات

1,525,294

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر