المتهم يعترف أمام المحكمة بحرق سيدة العصافرة في الإسكندرية

٩ اشهر مضت ٩
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

السبت 05/ديسمبر/2020 - 01:16 م

جريدة الدستور

الإسكندرية - مصطفى فتحي:

طباعة

اعترف المتهم بحرق سيدة العصافرة بالإسكندرية، أمام المستشار محمد حماد، رئيس الدائرة الأولى بمحكمة، بارتكاب الواقعة.

جاء ذلك بعد توجيه رئيس المحكمة سؤالا له قائلا: "يا إبراهيم أنت قتلت الست دي ودخلت بيتها وحرقتها؟..، فرد عليه المتهم قائلا: "لا مكنتش عايز أحرقها.. أنا كنت هاخدها من شعرها تعترف قدام الناس وتقول إني مش حرامي وهي رفضت"، فقال له رئيس المحكمة: "يعني أنت حرقتها؟.. فأجاب المتهم: أيوة حرقتها لأنها قالت على حرامي وأبلغت عني الشرطة".

كانت المحكمة شهدت إجراءات أمنية مشددة أثناء حضور المتهم من محبسه مرتديا كمامة، كما حضر أهل المجني عليها إلى الجلسة، وطالبوا بالقصاص وتوقيع أقصى عقوبة على المتهم بالإعدام شنقا لوضوح القضية والقتل العمد وإزهاق الروح.

كما حدثت مشادة بين محامي المتهم ومحامي المجني عليها وأهلها، وطالب برد الدائرة وإحالتها إلى دائرة أخرى لنظر القضية، مما أدى إلى تدخل الأمن وفض المناوشات بينهما.

ترجع أحداث القضية عندما تلقى اللواء سامي غنيم، مدير أمن الإسكندرية، إخطارا من مأمور قسم شرطة المنتزة ثان، يفيد بورود بلاغ من المستشفى، بوصول سيدة عجوز مصابة بحروق من الدرجة الثالثة.

على الفور انتقل ضباط مباحث القسم إلى مكان الواقعة، وبسؤال نجلها قرر أن أحد الأشخاص قام بسرقة شقة، حيث أبلغت المجني عليها، سامية حجازي، 60 سنة، ربة منزل، التي تملك العقار، عن الواقعة، عندما شاهدته، وتم القبض على المتهم ويدعى إبراهيم القبيصي، 35 سنة، عاطل، وبحوزته المسروقات، وتحويله إلى النيابة التي قررت حبسه على ذمة القضية.

وأضاف في التحقيقات بعد الإفراج عن المتهم بضمان محل إقامته، قرر الانتقام من المجني عليها، بعد تسببها في حبسه، فاقتحم المنزل عليها، وقام بحرقها أمام أحفادها مستخدما عبوة بنزين، وإشعال النيران فيها، وتم نقلها إلى المستشفى ليتضح أنها مصابة بحروق بنسبة 75%، وسرعان ما فارقت الحياة متأثرة بهذه الحروق.

وتوصلت تحريات رجال المباحث بعد تفريغ الكاميرات إلى مكان المتهم وألقي القبض عليه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وقرر أنه توجه إلى البنزينة وشراء البنزين وذهب إلى شقة المجني عليها بدافع الانتقام منها بعد علمه بالإبلاغ عنه بسرقة ثلاجة من شقة جيرانها.

وبسؤال عامل البنزينة قرر أن المتهم حضر بحوزته زجاجة صغيرة وطلب من شراء البنزين بحجة تعطل "التوك توك" الخاص به ولم يعلم بالواقعة، تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة التحقيقات، والتي قررت تحت المستشار أشرف المغربي، المحامي العام لنيابات المنتزه بالإسكندرية، حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، بعد اتهامه بقتل سيدة عجوز عمدا بإشعال النيران بها أثناء تواجدها بشقتها، وندب الأدلة الجنائية لإجراء المعاينة، وسؤال عامل البنزين عن الواقعة، والتصريح بدفن جثة العجوز بعد تشريحها لبيان سبب الوفاة.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر