عودة «ما قبل كورونا» تعتمد على تطعيم «الأكثرية».. ما الشروط الصحية والآمنة؟

٩ اشهر مضت ٨
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

لا يتوقع كثير من الأطباء والمتخصصين في الأمراض الوبائية عودتهم للحياة الطبيعية التي تعودوا عليها قبل تفشي وباء كورونا حتى تلقى معظم الأمريكيين اللقاح، غير أنهم قاموا في الوقت نفسه بتخفيف بعض الإجراءات الاحترازية، فهم يذهبون الآن للتسوق في محال البقالة ومقابلة الأصدقاء خارج المنزل لكنهم تمسكوا بحذرهم تماما عند ممارسة كثير من أنشطة الحياة اليومية .

وفي مسح قامت به صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية شمل 700 متخصص في الأوبئة، أكد نصفهم أنهم لن يغيروا سلوكهم الشخصي حتى تطعيم ما لايقل عن 70% من السكان باللقاح، بينما قال 30% أنهم سيقوموا ببعض التغييرات بمجرد تطعيمهم أنفسهم .

وأشار المسح إلى أن أقلية من المتخصصين في الأمراض الوبائية قالوا إذا تم توزيع اللقاحات ذات الفعالية العالية على نطاق واسع، فسوف يبدأ الأمريكيون يعشون حياة «آمنة» وأكثر حرية .

وقالت الأستاذ المساعد بجامعة ولاية ميتشجين كيلي ستروتس :«أنا متفائلة بنتائج اللقاح المشجعة والتي تعني أننا سنعود إلى المسار بحلول أو خلال صيف 2021 .

واستدركت الصحيفة بأن المتخصصين في الأمراض الوبائية يتسمون بالحرص الشديد، حيث أكد معظمهم أنه حتى مع تلقي اللقاحات، فإنه من المحتمل أن يستغرق الأمر عاما أو أكثر حتى تبدأ كثير من الأنشطة من جديد، لافتين إلى أن بعض جوانب من حياتهم ربما لا تعود أبدا بالأسلوب الذي كانت عليه .

في حين قالت أستاذ الأمراض الوبائية بجامعة كاليفورنيا كارين ميشيلس، إن الأمر سيستغرق على الأرجح عدة سنوات حتى تكون العودة للحياة الطبيعة بشكل آمن على نحو تقريبي، مضيفة :«علينا أن نوطد العزم على التعايش مع الفيروس .»

وأشار تقرير الصحيفة إلى أن خبراء الأمراض الوبائية يشعرون بالقلق إزاء كثر من الأمور المجهولة والتي تشمل مدة استمرار المناعة، وكيف يتحور الفيروس ،والتحديات المتعلقة بتوزيع اللقاح، والرفض المحتمل بين بعض الفئات للقاح .

ونبه إلى أن من بين 23 نشاطا يمارس في الحياة اليومية، التي سأل عنها المسح، كان هناك ثلاثة أنشطة فقط قام بها معظم من شملهم المسح (700) الشهر الماضي، والتي تمثلت في التجمع خارج المنزل مع الأصدقاء، وجلب البريد بدون محاذير، وإجراء المهام و«المشاوير» مثل الذهاب لمحال البقالة أو الصيدلية .

غير أنهم تجنبوا تماما جوانب من الحياة كانت شائعة قبل الوباء والتي تشمل أنشطة يؤديها كثيرمن الأمريكيين الآن، فلم يقل أحد تقريبا أنه حضر فعالية رياضية أو مبارة أو حفل موسيقي أو مقابلة أحد لا يعرفونه جيدا، أو حضور حفل زفاف أو جنازة .

وردا على سؤالهم حول الأنشطة الأكثر أمانا والأكثر خطورة في القائمة، اتفق معظمهم على مبادئ عامة، قهم أقل قلقا بشأن الأنشطة خارج المنزل ولمس الأسطح، ولكنهم أكثر قلقا بشأن الأنشطة المنزلية وغيرها مما تمارس مع جماعات كبيرة العدد، ولكنهم جميعا لم يتفقوا على تقييم مستوى الخطورة .

وقال ليلاند أكيرسون بجامعة ماسشوسيس الأمريكية إن الفعاليات التي تجرى داخل المنازل وبأعداد كثيرة من الناس هي المواقف الأشد خطورة، في حين أن الفعاليات خارج المنزل وبعدد قليل من الناس مع التزام التباعد الاجتماعي والاجراءات الاحترازية هو الأقل خطورة، مؤكدا أنه قام الشهر الماضي بنزهة طويلة سيرا على الأقدام مع رفاقه، وفتح بريده دون أية محاذير كما أدى مهامه الخاصة.

الوضع في مصر

اصابات

117,583

تعافي

103,191

وفيات

6,732

الوضع حول العالم

اصابات

66,281,055

تعافي

45,858,865

وفيات

1,525,294

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر