التضامن: نجاح تجربة دمج فئتي كبار وصغار بلا مأوى وتعميمها قريبًا

٩ اشهر مضت ١٢
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

قال حسني يوسف، مدير برنامج أطفال بلا مأوى التابع لوزارة التضامن الاجتماعي، إنه يوجد 21 مؤسسة فى 13 محافظة تعمل على تأهيل الأطفال وإعادة دمجهم ما بين دور الرعاية وأسرهم، بالإضافة إلى أنه يوجد 10 مؤسسات حتى عمر 18 سنة فى عدد من المحافظات، تضم عدد كبير من كبار بلا مأوى.

وأضاف يوسف لـ"الدستور"، أنه بناءً على توجيهات الوزيرة الدكتورة نيفين القباج تم دمج الفئتين كبار وصغار بلا مأوى لتعويض فقدان كل طرف للآخر، حيث تهدف التجربة إلى تواصل الأجيال، موضحا أن التجربة نجحت فى الزقازيق ويتم العمل بها حاليا فى مؤسسات الجيزة، كما أنه سيتم تعميمها فى كل المحافظات خلال الفترة المقبلة لأنها تجربة ناجحة بكل المقاييس.

وأشار إلى أن البرنامج يعمل فى 13 محافظة على مستوى الجمهورية، وهى المحافظات التى بها أعلى نسب أطفال وكبار بلا مأوى، وتصديرا للظاهرة وهى "القاهرة، الجيزة، بنى سويف، المنيا، أسيوط، القليوبية، الشرقية، المنوفية، الغربية، الفيوم، الإسكندرية، السويس، وبورسعيد"، والبرنامج منذ بدايته يعمل مع الأطفال فى وضعية الشارع، سواء بلا مأوى أو أطفال يعملون فى الشارع، أو المتواجدين مع أسرهم فى الشارع، والهدف هو إعادة تغيير وضعيتهم من الشارع، وإيوائهم إما فى مؤسسات رعاية اجتماعية كفترة انتقالية، أو إعادة دمجهم مع أسرهم، ومنذ 2019 وبدء إضافة العمل مع الكبار بلا مأوى وفقا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، من خلال 17 وحدة مجهزة بها أخصائى اجتماعي ونفسي.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر