مع انتشار كورونا.. «ناسا» تستمر بمغامراتها الفضائية

٣ اسابيع مضت ٤٣

لم يعرقل فيروس كورونا، مهام وكالة ناسا الفضائية، «الادارة الوطنية للملاحة والفضاء»، التابعة لحكومة الولايات المتحدة الامريكية، فهى وكالة الفضاء الرائدة للوكالات الاخرى حول العالم.

وتستمر ناسا بمهام عديدة لاكتشاف الفضاء منذ أنشائها 1957م، وبعد تصدرها لتريند تويتر في ظل هذه الجائحة، يرصد «المصري اليوم» بعض قصص لمغامرات ناسا في الفضاء.

ناسا تفتح حقبة جديدة من السفر الجوى الأسرع من الصوت في نهاية 2020:

فقد أعلنت وكالة ناسا في عام 2018، عن بدء تجهيز طائرة تجريبة، X_59 والتى مهمتها المساعدة في فتح حقبة جديدة من السفر الجوى الأسرع من الصوت.

ففى عام 2019 تم التجميع النهائي للطائرة، كما أعلنت شركة شركة لوكهيد مارتن، وهى الشركة المكلفة ببناء الطائرة من قبل ناسا، أنه بحلول نهاية 2020، سوف يتم انهاء البناء الكامل للطائرة، حتى تصبح الرحلة الاولى لها في بداية 2021.

و تم تصميم X-59 بحيث تطير بشكل أسرع من الصوت ،و قال كريج نيكول، مدير مشروع N-NASA التابع لوكالة ناسا: «هذا هو الجديد هنا، بينما ندفع التكنولوجيا من حيث الشكل والتكوين لـ X-59، حتى يمكننا الاستفادة من استخدام أنظمة موثوقة من الطائرات التي نعرفها أو نمتلك خبرة بها ونفعلها.»، وفقاً لموقع وكالة ناسا.

وعلى الرغم من تفشي فيروس كورونا إلى ان شركة لوكهيد مارتن مازالت تواصل عملية انتاج الطائرة، كما صرح مسؤولو في ناسا مؤخراً،أنه لا يزال العمل في كاليفورنيا على الطائرة مستمراً، مشدداً أنها أول طائرة تجريبية ذات نطاق واسع من طائرات X_plane، 30 عاماً.

وقال: «إن فريق العمل على الطائرة، يقوم بالتجهيز للاختبارات الوظيفية، واختبارات القيادة واختبارات الطيران»، وتبلغ عملية بناء الطائرة نحو 247.5 مليون دولار.

ناسا تطلق أول مهمة فضاء مأهولة منذ 10 سنوات:

أعلنت ناسا الشهر الماضي، اطلاقها لأول مهمة فضاء مأهولة من أمريكا، في 27 مايو الجارى، ولذلك لنقل رائدى الفضاء إلى محطة الفضاء الدولية.

كما تستخدم ناسا صواريخ روسية في رحلاتها، لتوقف برنامجها لمكوكات الفضاء منذ 2011، بالاضافة إلى تطوير الصاروخ والمركبة الفضائية المستخدمة في المهمة من قبل شركة «سبيس إكس» الامريكة،ومن المتوقع اقلاع الصاروخ والمركبة الفضائية من مركز كينيدى بولاوية فلوريدا الامريكية.

مع انتشار كورونا..«ناسا» تستمر بمغامراتها الفضائية

«مسبار جونو» الفضائي يصل إلى المشترى:

في أغسطس 2016، حطمت مسبار جونو الفضائي«بعثة تابعة لناسا لاستكشاف المشترى»، رقماً قياسياً، بعد وصول المركبة الفضائية جونو إلى مسافة تبلغ 493 مليون ميل،أي 793 مليون كيلومتر، بعيداً عن الشمس، وتعتبر من أصعب المهام التي أنجزتها ناسا، فقد أستغرقت هذا الرحلة نحو 5 سنوات، بمقدار مليار دولار.

مع انتشار كورونا..«ناسا» تستمر بمغامراتها الفضائية

«أوزيريس ريكس» تجلب عينات من كويكب إلى الارض:

في عام 2018، وصلت سفينة الفضاء «أوزيريس ريكس»، إلى كويكب بحجة ناطحة سحاب، قريب من الارض ويسمى«بينو»، وتم اطلاقها في عام 2016، لجلب عينات من كويكب إلى الارض، وهى أول بعثة فضاء مخصصة لهذا الهدف،وأوضحت ناسا حينئذ:«ان المهمة تكلفت 800 مليون دولار، والهدف الرئيسى منها هو دراسة التاريخ المبكر للمنظومة الشمسية».

بالاضافة إلى دراسة تأثير حرارة الشمس على مسارات الكويكبات التي يحتمل أن ترتطم بالأرض، وتسبب دماراً كبيراً، حيث يعد كويكب «بينو» من أخطر الكويكبات القريبة من الارض، نظراً لحجمه ومساره.

كما تمتلك السفينة القدرة على العودة محملة بـ46 كيلوغراماً من العينات من الكويكب إلى الأرض، وهي أكبر عينة تأتي من الفضاء منذ مهمتي السفينة أبوللو في القرن الماضي.

مع انتشار كورونا..«ناسا» تستمر بمغامراتها الفضائية

ناسا تلتقط صورة عالية الجودة من المريخ في 2019:

التقطت مركبة روفر المريخ الفضايئة، العديد من الصور عالية الجودة بمقدار 1.8 مليار بكسل، وتتضمن أكثر من 1000 صورة مختلفة، التقطتها السفينة على مدار 4 ايام، بالاضافة إلى صوربانوراما التقطتها، تتضمن 650 مليون بكسل، ويظهر بها ذراع ربوبوتى للروفر، وسطح المركبة.

كما ظهرت بالصور تلال Torridon، بمنطقة تيمنا في اسكتلندا، والتى تحتوى على اقدم الصخور على الارض، وتعد هذه الصور أول صور بانوراما تلقتطها الروفر ب360 درجة أثناء مهمتها.

مع انتشار كورونا..«ناسا» تستمر بمغامراتها الفضائية

الوضع في مصر

اصابات

8,964

تعافي

2,002

وفيات

514

الوضع حول العالم

اصابات

4,067,088

تعافي

1,415,333

وفيات

278,445

  1. الاخبار
  2. اخبار التكنولوجيا