وزير خارجية أيرلندا: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لا يستدعي الاحتفال

٦ اشهر مضت ٢١
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

أعلن وزير الخارجية الأيرلندي، سيمون كوفيني، أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي «ليس شيئًا يحتفل به» بعد أن قطعت المملكة المتحدة رسميًا العلاقات مع الاتحاد الأوروبي، حيث حذر من اضطرابات التجارة بسبب الروتين الجديد.

وفي تناقض صارخ مع توصيف بوريس جونسون المزدهر لمستقبل البلاد بعد نهاية الفترة الانتقالية وخروج بريطانيا رسميا من الاتحاد، رسم "كوفيني" رحيل المملكة المتحدة كشئ يدعوا للأسف.

ووصف "كوفيني" الأمر بأنه نهاية حقبة، وقال إن التجارة عبر البحر الأيرلندي «سوف تتعطل بسبب المزيد من الضوابط والإعلانات، والبيروقراطية والأعمال الورقية، والتكلفة والتأخيرات».

لكن يوم الجمعة، مع وصول العبّارات الأولى إلى جمهورية أيرلندا من بريطانيا بموجب قواعد التجارة الجديدة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بدا أن الأحداث تسير بسلاسة. في دبلن، رست سفينة «أوليسيس» التابعة للعبارات الأيرلندية في الساعة 5.55 صباحًا بالتوقيت المحلي وعلى متنها حوالي 12 شاحنة، بعد السفر من هوليهيد في ويلز، ولم يكن هناك أي تأخير حيث قامت مقطورات الشحن بتخليص الفحوصات الجمركية.

في هذه الأثناء، أبحرت العبّارات الأولى أيضًا داخل وخارج ميناء دوفر بهدوء، على الرغم من أنه يُعتقد أن الاختبار الحقيقي لم يأت بعد لأن العام الجديد عادة ما يكون هادئًا وكان المستوردون يخزنون المنتجات قبل نهاية الفترة الانتقالية.

في مقابلة مع برنامج «توداي» على راديو «بي.بي.سي»، قال كوفيني: «على مدار 48 عامًا، كانت المملكة المتحدة حقًا جزءًا مركزيًا من الاتحاد الأوروبي. وهذا الآن ينتهي بثبات مع نهاية الفترة الانتقالية ... بالنسبة لنا جميعًا في أيرلندا، هذا ليس شيئًا نحتفل به، علاقتنا مع المملكة المتحدة وثيقة جدًا ومتكاملة ومتشابكة جدًا، إذا كنت ترغب في ذلك، سياسيًا واقتصاديًا ومن منظور عائلي». وتابع: «نرى المملكة المتحدة تتحرك في اتجاه مختلف من تلقاء نفسها، هذا شيء نأسف عليه ولكننا بالطبع نقبله لأنه كان قرارًا ديمقراطيًا».

وعلى الرغم من قيام بريطانيا بتأمين صفقة تجارية مع بروكسل عشية عيد الميلاد، والتي تم تتبعها بسرعة من خلال البرلمان موافقة النواب، حذر كوفيني من استمرار وجود قضايا تجارية. وقال: «سنرى الآن ما قيمته 80 مليار يورو من التجارة عبر البحر الأيرلندي بين بريطانيا وأيرلندا قد تعطلت بسبب المزيد من الضوابط والإعلانات، والبيروقراطية والأعمال الورقية، والتكلفة والتأخيرات».

وأضاف: «هذه هي النتيجة الحتمية، لسوء الحظ، حتى مع اتفاقية التجارة التي أعتقد أن الجميع مرتاحون للغاية تم توقيعها ليلة عيد الميلاد».

الوضع في مصر

اصابات

139,471

تعافي

112,826

وفيات

7,687

الوضع حول العالم

اصابات

84,472,703

تعافي

59,773,841

وفيات

1,837,442

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه