«الريف المصري» تتراجع عن إنشاء محطات طاقة شمسية وتتجه للعمل بالبيوجاز

٦ اشهر مضت ٢٠
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

تراجعت شركة الريف المصري عن إنشاء محطات طاقة شمسية لتوفير الكهرباء للأراضي الزراعية التابعة لها، وأبلغت الشركة الفرنسية العالمية التي كانت قاربت على إنهاء التعاقد معها برغبتها في العمل بمحطات البيوجاز.

وكشف مصدر بشركة الريف المصري، أن الشركة تعاقدت مع شركة خاصة مصرية لإنشاء تلك المحطات التي من المتوقع أن تتج طاقة تقدر بـ 400 ميجاوات.

وأشار المصدر في تصريح خاص لـ«الدستور» أن التراجع جاء نتيجة دراسة حديثة أجرتها الشركة لتوفير الطاقة وإنتاجها على مدار اليوم وليس في ساعات النهار فقط لو تم إنتاجها عن طريق محطات الطاقة الشمسية وخاصة أن هناك توسع في تلك المحطات حاليا في العالم أجمع.

وكانت وزارة الكهرباء وافقت على إنشاء تلك المحطات وتوصيلها بالشبكة القومية للمسساعدة في عملية استصلاح الأراضي الزراعية.

وكانت شركة الريف المصري الجديد، برئاسة اللواء مهندس عمرو عبدالوهاب، أعلنت فتح باب تلقي طلبات تقنين الأوضاع في إطار الإجراءات التي تتخذها الشركة لتقنين أوضاع اليد داخل مناطق المشروع القومي لاستصلاح واستزراع وتنمية المليون ونصف المليون فدان.

  1. الاخبار
  2. اخبار اقتصادية