محافظ بنى سويف يبحث نقل الضغط العالى من منطقة الـ40 فدانًا

٦ اشهر مضت ١٩
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

السبت 02/يناير/2021 - 05:56 م

الدكتور محمد هاني

الدكتور محمد هاني غنيم

بنى سويف - محمد حفيظ

طباعة

عقد الدكتور محمد هاني غنيم، محافظ بني سويف، اليوم السبت، اجتماعًا لبحث سبل تذليل معوقات الاستثمار وتحقيق أكبر استفادة ممكنة من مساحة الـ40 فدانًا بمنطقة بياض العرب والمخصصة لإقامة منطقة لوجستية بهدف تحقيق أفضل استفادة وعائد من الموقع والدفع بعجلة التنمية بالمحافظة في عدد من المجالات المهمة.

وذلك بحضور المهندس محمد عبد الفتاح، رئيس قطاع الضغوط والكابلات بمنطقة كهرباء مصر الوسطى، والمهندس صفوت حسن، مدير عام الخطوط والكابلات ببني سويف، ولمياء جلال، مدير عام الاستثمار.

وناقش المحافظ وضع تصور عملي ودراسة شاملة (جدوى وفنية) للاستفادة من أكبر مساحة ممكنة من المساحة الإجمالية لقطعة الأرض، وذلك من خلال دراسة نقل كابلات الضغط العالي من خلال حلول فنية تسمح بالاستفادة القصوى من المساحة مع استمرار لخدمة بالشكل المطلوب ودون التأثير على جودتها، حيث إن الهدف العام هو تحقيق أكبر مصلحة ممكنة للدفع بجهود الدولة الهادفة لتحسين الاقتصاد والدفع بجهود التنمية الشاملة والمستدامة.

وطالب المحافظ بضرورة أن تراعي الدراسة تحقيق الاشتراطات المطلوبة من المحافظة، وأن تشمل الدراسة المالية التفصيلية مع تصميم الحلول وتوقيعها على الخرائط، حتى يمكن تقييمها بشكل واقعي ودقيق من حيث النواحي الاقتصادية التي ستعود عند تنفيذ التصور مقارنة بتكلفة تنفيذه، لاسيما وأن الهدف الأساسي تحقيق أكبر استفادة ممكنة من مورد مميز وفرصة واعدة تتوافر للمحافظة.

وأكد المحافظ أن المحافظة لديها خريطة بكل المواقع والفرص الاستثمارية المتاحة والواعدة ومقترحات الاستفادة منها والترويج لها والتي تم تضمينها للاستراتيجية العامة التنموية للمحافظة، منوها أنها احتوت على فرص استثمارية عديدة متوافرة بالمحافظة في عدد من المجالات الصناعية والتجارية والعقارية، وكان من أهمها: توافر فرص في مجال النباتات الطبية والعطرية، والتصنيع الزراعي، والسياحة، والمناطق اللوجيستية، مشيرا إلى أنه تم أيضا طرح 15 موقعا استثماريا في مجالات الإنتاج الزراعي والصناعي والعقاري.

وأشار المحافظ إلى أنه جار العمل من خلال خطة ينفذها فريق عمل متخصص لتنفيذ توجيهات القيادة السياسية والخطة الاستراتيجية للدولة 2030 بنشر السلاسل التجارية لفتح آفاق استثمارية وضبط الأسواق وتوفير السلع بأسعار مخفضة وتوفير فرص عمل، بالإضافة إلى نشر المناطق اللوجستية ورفع الكفاءة والقدرة التنافسية في كل القطاعات الاستثمارية وتوفير عوامل الجذب والتحفيز للمستثمرين في القطاعين العام والخاص.

ونوه المحافظ أنه "مؤخرا" تمت مناقشة دراسة جدوى مشروع تقدمت به إحدى الشركات لإقامة منطقة لوجستية تضم مجمعا غذائيا، ومحطة فرز وتعبئة وتبريد وتجفيف للحاصلات الزراعية، والذي سيمثل خطوة هامة في ذلك المجال، حيث يجري دراسته بشكل شامل من كافة النواحي، ليتم بعد ذلك التنسيق مع الوزارات والجهات المعنية للبدء في التنفيذ.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر