خاص| بكلمات مؤثرة.. فنانون يتحدثون عن الراحل وحيد حامد (فيديو)

٧ اشهر مضت ٢٦
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

توفي صباح اليوم السبت، السيناريست والكاتب الكبير وحيد حامد، عن عمر ناهز 77 عاما، متأثرا بإصابته بأزمة قلبية، وذلك بعد تدهور حالته الصحية ودخوله العناية المركزة بأحد مستشفيات القاهرة.

وكانت كاميرا صدي البلد رصدت بعض اللقاءات مع عدد من الفنانين عن الراحل وحيد حامد وذلك خلال ندوته الاخيرة في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته ال 42، ومنهم تامر حبيب ، جميلة عوض ، محمد يسري ، شريف حافظ ، احمد حسنين ، علاء عرفة ، رنا رئيس.

وقال الكاتب و السيناريست تامر حبيب :" استاذ وحيد حامد تكريم للمهرجان لانه قيمة عظيمة و افضاله لي لا تنتهي فهو ابي الروحي و معلمي و تعلمت منه اصول الشغلانة " 

واضاف محمد يسري: "استاذ وحيد حامد اهم و اعظم كتاب السيناريو في تاريخ مصر "

و تابعت جميله عوض: " بحضوري لندوة وحيد حامد تعلمت تعليما فوق تعليمي و حضوري لها من انجازات 2020 بالنسبة لي ".

واكد شريف حافظ :" انه بعد حضوره للندوة تفهم طريقة تفكيره و كتابته و من المؤكد انهم جميعا تلاميذه " 

و اشار احمد حسنين إلى انه "تفهم طريقة اختياره للافلام و تعرف عن قرب على اعماله العظيمة في تاريخه الفني".

و قال علاء عرفة :" اتربينا علي افلامه و عشقنا السينما بسببه، واننا كجيل فني جديد تعلمنا من هذه الندوة كيفية صناعة السينما الصحيحة".

و انهت رنا رئيس الحديث قائلة :" بالنسبة لي كان حلم عمري اني اشوف استاذ وحيد حامد و استفاد من كلامه و تفاصيله و حديثه امامي و لا اسمعها من احد فكان شرف كبير ليا حضوري هذه الندوة" 

وقد شيعت ظهر اليوم جنازة السيناريست والكاتب الكبير وحيد حامد، من مسجد الشرطة بالسادس من أكتوبر.

وحضر عدد من الفنانين تشييع الجثمان من أبرزهم الفنانة لبلبة، وإلهام شاهين، والفنان كريم عبد العزيز، والدكتور أشرف زكى وعزت العلايلي، وأحمد حلمى، ومحمد العدل . 

ونعت نقابة المهن السينمائية، السيناريست وحيد حامد الذي توفي اليوم بعد صراع مع المرض.

ونشرت الصفحة الرسمية للنقابة منشورا على فيسبوك "«يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّك ِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي» "صدق الله العظيم".

كما نعى نقيب السينمائيين وأعضاء مجلس إدارة #نقابة_المهن_السينمائية، السيناريست الكبير وحيد حامد، ونحن بكل الحزن والأسى ندعو له بالرحمة والمغفرة ولأسرته بالصبر والسلوان.

وحيد حامد كاتب وسيناريست مصري، ولد في الأول من يوليو 1944، بمحافظة الشرقية، وتخرج في قسم الاجتماع بكلية الآداب جامعة عين شمس عام 1967، ليبدأ بالتوازي رحلة البحث عن تحقيق حلمه في كتابة القصة القصيرة، فكانت أول إصداراته مجموعة قصصية بعنوان "القمر يقتل عاشقه"، ولكن فجأه تغير المسار، وتحول الاهتمام لكتابة الدراما بنصيحة من الكاتب الكبير يوسف إدريس، لتنطلق رحلة السيناريست وحيد حامد بين جدران ماسبيرو مطلع السبعينيات، بكتابة الدراما الإذاعية والتلفزيونية، قبل أن ينطلق في مجال الكتابة للسينما نهاية السبعينيات، بفيلم "طائر الليل الحزين"، إخراج يحيى العلمي، الذي كرر معه التعاون عام 1981 في فيلم "فتوات بولاق" عن قصة لنجيب محفوظ.

يذكر أن مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، مهرجان في افتتاح دورته الـ42، الكاتب والسيناريست المصري الكبير وحيد حامد، بجائزة "الهرم الذهبي التقديرية" لإنجاز العمر، تقديرًا لمسيرته المهنية الممتدة لأكثر من خمسة عقود، قدم خلالها للجمهور المصري والعربي، أكثر من 40 فيلما، وحوالي 30 مسلسلا تلفزيونيا وإذاعيا، استطاع معظمها أن يجمع بين النجاح الجماهيري والنقدي، فحصدت الجوائز في أبرز المهرجانات محليا ودوليا.

وحيد حامد كرمته الدولة المصرية بأرفع جوائزها، وهي "النيل"، بالإضافة إلى جائزة الدولة التقديرية، وجائزة الدولة للتفوق في الفنون، وقدم خلال مسيرته المهنية أكثر من 40 فيلما، وحوالي 30 مسلسلا تلفزيونيا وإذاعيا.

  1. الاخبار
  2. اخبار ترفيه فن والمشاهير