إيران كلفت إيرلو بالمهمة عقب اتفاق الرياض.. خيبة أمل حوثية لفشل اغتيال الحكومة

٦ اشهر مضت ٢١
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

كشفت مصادر متعددة في صنعاء عن "خيبة أمل كبرى" بين صفوف قيادات ميليشيات الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، لعدم نجاح عملية الاغتيال الجماعية التي صممها وأشرف عليها الخبير في أسلحة الصواريخ الإيراني حسن إيرلو.

ووصل حسن إيرلو إلى صنعاء بعد أشهر من توقيع اتفاق الرياض لـ"استعراض القوة" أمام السعودية كما قال حينها عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني جواد كريمي قدوسي، الذي أكد أن إيران تمكنت من تعزيز قدرات الأنظمة الدفاعية لدى الحوثيين، وأن (الحوثيين) باتوا اليوم قادرين على صناعة الطائرات المسيرة، وتطوير صواريخ سكود كانوا يمتلكونها من قبل".

وكشفت "جلسات القيادات"، الجمعة، حسب ما نقله موقع "نيوزيمن" الإخباري المحلي، عن حسرة وغضب القيادات الحوثية لفشل العملية والتي قتلت وجرحت أكثر من 170 مدنيا وعسكريا لكنها لم تصب أيا من القيادات.

وبحسب معلومات استخباراتية، فإن الحاكم الإيراني في صنعاء حسن إيرلو أشرف شخصيا على تصميم وتنفيذ استهداف مطار عدن الدولي، الأربعاء الماضي، وهي المهمة الأولى التي كلف للاشتغال عليها منذ توقيع الاتفاق في الرياض.

واعتبرت إيران نجاح الاتفاق "ضربة قاسية" لذراعها في اليمن، وإذا أدرجتها الإدارة الأميركية في قائمة الجماعات الإرهابية فإن حكومة اتفاق الرياض ستستعيد مكانتها التي فقدتها الشرعية بسبب سيطرة الفساد والصراعات على حكوماتها السابقة، وفق ذات المصدر.

وصنفت الولايات المتحدة الأميركية، في وقت سابق، السفير الإيراني في صنعاء حسن إيرلو الضابط في فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني ضمن قائمة العقوبات.

وحذرت الخارجية الأميركية بعد وصول ضابط فيلق القدس حسن إيرلو إلى صنعاء من تفاقم الصراع في البلاد.

  1. الاخبار
  2. اخبار اليمن