رئيس وزراء العراق: وضعنا لجنة لمكافحة الفساد ولن نترك أحدًا

٦ اشهر مضت ٢٧
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

قال رئيس وزراء العراق مصطفى الكاظمي، اليوم السبت، إن حكومته أسست لجنة مكافحة الفساد والجرائم الاستثنائية، ولأول مرة تجد رءوسًا كبيرة نفسها في السجن، مؤكدا أنهم مستمرون في ذلك، وسيكون عام 2021 عام كشف الحقائق الكبرى الخاصة بالفساد الذي أثّر في الاقتصاد والتنمية.

وأوضح الكاظمي خلال الجلسة الحوارية مع عدد من الوزراء وأساتذة الجامعات والمحللين السياسيين، اليوم في بغداد، أن حكومته استطاعت الاستمرار في توفير رواتب الموظفين، وأجرت إصلاحات وأعدت ورقة بيضاء قادرة على مواجهة هذه الأزمة والأزمات المقبلة، ولن تسمح حكومته بانهيار العراق او إفلاسه كما أفلست دول أخرى.

وأضاف: "الاقتصاد العراقي أصبح رهنًا لأسعار النفط، في أجواء اقتصادية هزيلة مع تفشي الوباء. والفساد كان قد أكل الأخضر واليابس"، وفق بيان لمجلس الوزراء العراقي عبر حسابه على موقع تويتر.

وأكد رئيس الوزراء أنه على مستوى العلاقات الخارجية استطاعت حكومته بعد 6 أشهر من عملها أن يتمتع العراق بأقوى منظومة للعلاقات والثقة الإقليمية والدولية به وبحكومته لم يشهدها منذ عقود طويلة.

وتابع: "اليوم كل جيراننا وكل العالم يسعون إلى دعم العراق والتعاون لنهضته من كبوته أدرك الجميع أن التوازنات الإقليمية والدولية بحاجة إلى عراق قوي متماسك موح، وهذا لم يأت من فراغ، بل من عمل وجهد وحسن نية وصراحة في التعامل مع الجميع".

وشدد الكاظمي على أن هذه هي فرصة العراق الأخيرة للنهوض، مشددًا على أن الموازنة والورقة البيضاء ليست مجرد إصلاحات شكلية للمجاملة، بل هي جهد تؤيده كل المؤسسات الاقتصادية الدولية وكل الخبراء المعتبرين.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه