مسقط رأس وحيد حامد بالشرقية: كان بارا بعائلته وساهم في حل مشكلات شباب القرية

٦ اشهر مضت ٢٧
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

 صورة أرشيفية صورة أرشيفية تصوير : أدهم خورشيد


نعي أهالي قرية بني قريش، التابعة لمركز ومدينة منيا القمح بمحافظة الشرقية، ابن قريتهم الكاتب الراحل وحيد حامد، والذي وافته المنية اليوم السبت عن عمر ناهز 76 عاما، داعين الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

وأوضح أبوبكر إسماعيل نائب رئيس مدينة منيا القمح السابق، وأحد أبناء القرية، أن الكاتب وحيد حامد من مواليد قرية بني قريش وسافر إلى القاهرة والتحق بكلية الآداب قسم الاجتماع، وكان له قصة كفاح طويلة مع الكتابة والفن، حتى أصبح ضمن أشهر نجوم الكتابة القصصية والدرامية في مصر والعالم العربي، مؤكدا أنه كان يتمتع بحسن الخلق ولم يتواني يوما عن خدمة بلده ووطنه، وأنه سبق وأن قام بزيارة القرية أكثر من مرة وكان بارا بأبناء إخوته، مقدما خالص العزاء لأسرة الفقيد الراحل داعيا الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

وقال الدكتور كامل الشناوي، أحد أبناء القرية: «ننعي أنفسنا في فقد واحد من أهم علامات الأدب العربي ونبراس الكتابة والسيناريو»، لافتا إلى أن الفقيد ولد بالقرية سنة 1944 وحصل على الشهادة الابتدائية ببني قريش، ثم حصل على الشهادة الإعدادية من مدرسة شنبارة الميمونة سنة 1958 /1959، والتحق بعدها بالثانوية العامة حتى سافر إلى القاهرة لاستكمال دراسته، مؤكدا أن الفقيد كان بارا بجميع أفراد عائلته ويساهم في حل قضايا الشباب في القرية عند عرضها عليه، داعيا الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

الوضع في مصر

اصابات

139,471

تعافي

112,826

وفيات

7,687

الوضع حول العالم

اصابات

84,472,703

تعافي

59,773,841

وفيات

1,837,442

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر