محامي يطالب بضم قضية السرقة لـ«قتل سيدة حرقًا» بالإسكندرية

٧ اشهر مضت ٥٢
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

طالب رئيس هيئة المدعين بالحق المدني، برئاسة محمد سعيد حجازي، وأحمد محيي الدين، محاميان المدعين بالحق المدني للمجني عليها سامية حجازي، بضم قضية السرقة المتهم فيها "إبراهيم القبيصي" في ذات العقار التي تسكن فيها المجني عليها، وذلك لأن المتهم يوجد معه متهمين آخرين قاموا بتحريضه لقتل السيدة، مشيرا إلى أن المحرض يدعى رامي رستم.

وأضاف محيي الدين، أنه من المعروف أن المحكمة يجوز لها أن تعمل نص المادة 11 من قانون الإجراءات الجنائية، فإذا رأت محكمة الجنايات في دعوى مرفوعة أمامها أن هناك متهمين آخرين فلها أن تقيم الدعوى عليهم وإحالتها للنيابة العامة.

كما فندت مرافعات عضو النيابة العامة، أدلة الإثبات باحترافية وتأكيدا على أركان جريمة القتل العمد، حيث قاطع المتهم ابراهيم القبيصي عضو النيابة العامة أثناء إلقاء مرافعة النيابة، ليقول المتهم: "لا محصلش"، ما أدى إلى رد القاضي عليه قائلا: "متقاطعش مرافعة النيابة تاني معاك محامي يتكلم بالنيابة عنك"، فرد المتهم قائلا: "محامي إيه أنا اللي عملت الواقعة".

وطالبت النيابة العامة توقيع أقصى عقوبة على المتهم لينال جزاؤه مما اقترفت يداه ليكون عبرة لمن يعتبر.

كانت محكمة جنايات الإسكندرية، برئاسة المستشار محمد حماد عبد الهادي، رئيس المحكمة، قررت تأجيل محاكمة المتهم بقتل سيدة العصافرة حرقا إلى جلسة 1 فبراير المقبل لاستكمال مرافعة الدفاع عن المتهم وانتداب محامي آخر في القضية، صدر القرار بعضوية كل من عبد العظيم صادق، ومحمد فؤاد وأمانة سر خميس قمر وإيهاب النادي.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر