الشرطة الفرنسية تفض حفلًا ضخمًا خالف قيود كورونا

٦ اشهر مضت ١٥
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

فضت الحكومة الفرنسية، اليوم السبت، حفلًا ضخمًا في شمال غرب البلاد ظل مستمرًا منذ ليلة رأس السنة، مخالفًا حظر تجول وقيودًا مفروضة على التجمعات الكبيرة للحد من انتشار فيروس كورونا.

وقالت الشرطة إن حوالي 2500 شخص حضروا الحفل الصاخب، الذي أقيم في مخزن غير مستخدم في ليورون بالقرب من مدينة رين، واشتبك البعض مع الشرطة اليوم.

وكتب وزير الداخلية، جيرالد دارمانان، على "تويتر"، أنه تم توقيع غرامات على الحاضرين في الحفل، وأنه تم التعرف على منظميه وسيحالون للقضاء.

وقالت مقاطعة إيلا فيلين على تويتر إنه تم تغريم 450 شخصا لحضور حفل غير مصرح به ومخالفة حظر التجول وعدم استخدام الكمامات.

وحثت السلطات الصحية المحلية من حضروا الحفل على عزل أنفسهم سبعة أيام.

وأضافت المقاطعة أن الادعاء في مدينة رين فتح تحقيقا فيما يتعلق بتنظيم حفل موسيقي دون ترخيص، واستخدام العنف مع أفراد جهة سيادية.

وقالت إن النار نشبت في سيارة للشرطة، ولحقت أضرارا بثلاث أخرى.

وألقى بعض الحاضرين زجاجات وحجارة على الشرطة التي أصيب عدد من أفرادها بجروح طفيفة.

ومع تسجيلها أعلى عدد إصابات بكوفيد- 19 في غرب أوروبا، تشدد فرنسا القيود لكبح انتشار الفيروس ووسعت حظر تجول سابقا في 15 منطقة بشمال شرق وجنوب شرق البلاد، بحيث يسري من السادسة مساء بدلا من الثامنة مساء اعتبارا من اليوم السبت.

وفرضت فرنسا العزل العام مرتين منذ بدء ظهور المرض، قبل أن تخفف الإجراءات في منتصف ديسمبر.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه