رأس خنزير ودماء.. اعتداء على منزل نانسي بيلوسي والفاعل يترك رسالة

٦ اشهر مضت ١٧
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

اعتدى مجهولون على منزل لرئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي في مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا، حيث شوهوا مدخل المرآب ببعض الكتابات ووضعوا رأس خنزير ملطّخ بدم مزيف أمامه.

وذكرت وسائل إعلام أميركية بينها "بينزنز إنسايدر" (Business Insider) أنه تم استدعاء الشرطة في وقت مبكر من صباح الجمعة الماضي، أي عند رأس السنة، إلى منزل رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي في سان فرانسيسكو، بعد أن قام مخرّبون بتشويه مدخل المرآب وترك رأس خنزير مقطوع مغطى بدم مزيف على الممر أمامه.

وأكد متحدث باسم إدارة شرطة سان فرانسيسكو لشبكة فوكس نيوز الأميركية (Fox News)، أنه تم إرسال الشرطة بعد ورود تقارير عن أعمال تخريب عند حوالي الساعة 2:00 صباحا في يوم رأس السنة الجديدة. وقال المتحدث إن "مشتبها بهم مجهولين رسموا على مدخل المرآب وتركوا رأس خنزير على الرصيف".

وأظهرت الصور التي تناقلتها بعض الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي باب المرآب الأبيض وقد كتبت عليه عبارات بطريقة "الغرافيتي"، نصها: "ألفا دولار (تم شطبها) إلغاء الإيجار!"، وهي على الأرجح تشير إلى شيكات التحفيز الاقتصادي للأسر المتضررة من كورونا بقيمة ألفي دولار، فقد مرر مجلس النواب قبل أيام مشروع قانون يشرّعها. وأسفل الرسالة الأولى، كتب المخربون: "نريد كل شيء!".

BREAKING EXCLUSIVE: @SpeakerPelosi’s house VANDALIZED with red paint, PIGS HEAD & spray-painted message “$2K (crossed out)… CANCEL RENT… WE WANT EVERYTHING”. City called to clean up at 3am & police attempting to stop photos of scene. Media SILENT. pic.twitter.com/LD1jfZIvco

— 🇺🇸Maggie VandenBerghe🇺🇸 (@FogCityMidge) January 1, 2021

ويأتي الحادث في الوقت الذي تتصاعد فيه التوترات بسبب قيام الجمهوريين في مجلس الشيوخ -الجمعة- بمنع مشروع قانون أقره مجلس النواب لزيادة شيكات التحفيز من 600 دولار إلى ألفي دولار.

ومن المعتقد أن بيلوسي لم تكن في المنزل أثناء الحادث، وكانت في واشنطن العاصمة وقت التخريب، وأشارت وسائل إعلام أميركية أنها تمتلك عدة منازل في كاليفورنيا فضلا عن المنزل المذكور.

وأظهرت صور نشرتها حسابات على وسائل التواصل مدخل المرآب وقد تمت تغطيته وإزالة رأس الخنزير والدماء المزيفة من أمامه.

Lunatics leave pigs head & graffiti at Nancy Pelosi's house.

Appalling.@FogCityMidge is right. News is ignoring.

I took this picture just 5 minutes ago. They are literally covering it up.

Dems like Pelosi will learn sooner or later: you cannot appease the violent left. https://t.co/Ohih0zVTpO pic.twitter.com/0JOxzj9KA4

— John Dennis (@RealJohnDennis) January 1, 2021

وبعد وقت قصير من تخريب منزل بيلوسي، حدث مثل ذلك لمنزل زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل في مدينة لويفيل بولاية كنتاكي، حيث كُتبت عبارة "أين أموالي؟" على بابه الأمامي، وفق ما أوردت مجلة كورير جورنال (Courier Journal).

وفي بيان للمجلة، أدان ماكونيل المخربين.

ويوم الجمعة، منع الجمهوريون في مجلس الشيوخ الأميركي مشروع قانون أقرّه مجلس النواب لزيادة شيكات التحفيز الاقتصادي من 600 دولار إلى ألفي دولار.

المصدر

:

الجزيرة + الصحافة الأميركية

  1. الاخبار
  2. اخبار سياسية