«النصرة» الإرهابية تفكك منشآت صناعية وتسرق ممتلكات المواطنين بإدلب

٧ اشهر مضت ١٨
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

أقدمت جماعة جبهة النصرة الإرهابية (هيئة تحرير الشام)، اليوم السبت، على تفكيك منشآت صناعية وسرقة ممتلكات المواطنين قرب مدينة سراقب.

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان، في بيان مساء اليوم، أن ورشًا تابعة لجبهة النصرة تفكك معدات صناعية وصفائح مباني المنشآت الصناعية في المنطقة القريبة من نقاط التماس مع قوات الجيش السوري على طريق سراقب-إدلب.

كما سرق عناصر الجماعة الموالية لتنظيم القاعدة الإرهابي تجهيزات إحدى المداجن الواقعة في قرية معارة معليا غربي سراقب، ومعدات مناشر الحجارة في المنطقة ذاتها.

وأشار المرصد إلى أن جبهة النصرة فككت ألواح الصفيح على المنشآت الصناعية القريبة من نقاط التماس، لبيعها خردة في أسواق إدلب، بينما تمنع المدنيين من الاقتراب من تلك المناطق كونها عسكرية.

وأكد المرصد السوري أن العام الماضي شهد عمليات سرقة وتخريب طالت الممتلكات العامة والخاصة، حيث رصُدت شاحنات محملة بخطوط ري معدنية وآليات حفر تابعة لهيئة تحرير الشام سرقها من مشاريع سد قسطون في سهل الغاب شمال غرب حماة، كما فككت السكة الحديدية في عدة مناطق من ريف إدلب، إضافة إلى تفكيك جسر معدني قرب بلدة بداما بريف إدلب الغربي.

كما رصد المرصد السوري، أعمال هدم للممتلكات العامة الواقعة جنوب طريق حلب- اللاذقية، من قبل عناصر جبهة النصرة لبيع ما تحتويه من حديد، وتستغل فقر الشباب العاطل عن العمل بأجور زهيدة وتخدعهم باستخدام تلك المواد المستخرجة في أعمال التدشيم، حيث تم تدمير عدة أبنية غرب إدلب بالقرب من الحدود الإدارية مع محافظة حماة.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه