غضب بين موظفي مجلس الدولة لرفض تطبيق «التناوب وتخفيض العدد»  

٦ اشهر مضت ٤٧
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

علمت «المصري اليوم» أن حالة من الغضب تسود بين موظفي مجلس الدولة بسبب رفض تطبيق قرار «التناوب في العمل» الذي أقره مجلس الوزراء وشدد على تطبيقه بين جميع موظفي الدولة داخل كل الجهات الحكومية والوزرات لمنع انتشار فيروس «كورونا» ضمن واحد من أهم الإجراءات الاحترازية التي تتبعها الحكومة في هذا الشأن.

وقالت مصادر من موظفي مجلس الدولة إن الأمانة العامة للمجلس رفضت تطبيق العمل بــ«التناوب» وتخفيض عدد العمالة في كافة أقسام المجلس بناء على قرار رئيس مجلس الدولة، معللة ذلك بحرصها على «إنجاز العمل» وعدم إتاحة فرصة لتراكم «قضايا» أو تأخير الفصل في أي دعاوى، على حد ما قالته إدارة المجلس.

وأضافت المصادر أن خطة العمل التي سبق ووضعها المجلس خلال الفترة التي شددت فيها الدولة المصرية إجراءاتها الاحترازية عند بداية ظهور فيروس كورونا في مصر بتخفيض العمالة في كافة الجهات لحكومية لم تؤثر على «إنجاز العمل» بالمجلس، وهو ما قاله رئيس مجلس الدولة بنفسه في تصريحات صحفية وإعلامية، حيث أكد أن المجلس أنجز خلال تلك الفترة أكثر من 80% من الطعون المتراكمة، ولم تؤثر هذه الإجراءات على سير العمل أو إنجازه، وهو ما يجعل من مبرره في رفض تطبيق التناوب «غير مفهوم»، وفقا لوصف المصادر.

وانتقد موظفو المجلس إصرار إدارة مجلس الدولة على رفض تخفيض العمالة وتطبيق «التناوب» رغم بدء الهيئات والجهت القضائية الأخري تنفيذ القرار وعلى رأسهم محكمة النقض ومحكمة استئناف القاهرة.

الوضع في مصر

اصابات

139,471

تعافي

112,826

وفيات

7,687

الوضع حول العالم

اصابات

84,472,703

تعافي

59,773,841

وفيات

1,837,442

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر