نادية الجندى تروى.. لماذا رفض وحيد حامد استكمال «ملف سامية شعراوى»؟

٦ اشهر مضت ٦٣
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

نعت الفنانة الكبيرة نادية الجندي الكاتب والسيناريست وحيد حامد، مؤكدةً أنه أثر في وجدان الشعب المصري والعربي وستظل أفلامه في ذاكرة السينما المصرية والعربية لأجيال طويلة جدًا.

وأضافت "الجندي"، في مداخلة هاتفية ببرنامج "كلمة أخيرة" الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على قناة "ON": "وحيد حامد كان قيمة وقامة وقامة لا تعوض، وأنا شخصيًا استمتعت بالعمل معه أوي في عملين سينمائيين كانا من أجمل الأفلام في حياتي، ملف سامية شعراوي وفيلم رغبة متوحشة".

وأكملت: " مهما وصفت إحساسي وشعوري واستمتاعي بالحوار والسيناريو مش هقدر أوصف، كلماته كانت تسعدني في الأول كفنانة بتخليني أطلع كل الطاقة الفنية اللي جوايا من حواره الممتع الشيق، وقبل أن يصل إحساسه للجمهور كان بيوصلي أنا كفنانة".

وتابعت الحندي: "أول مرة أشوف جمهور لحوار، الجمهور كان بيسقف لجمل متميزة، كان بيسقف في الصالة، ووحيد حامد طول عمره جريء هو مكانش جريء لما عمل مسلسل الجماعة؟ حارب الفكر الظلامي وخاض معركة ضد هذا التيار الظلامي، والمسلسل ده غير مفاهيم كثيرة جدًا كانت مغلوطة لدى الناس، وكان له تأثير سياسي مش فني بس".

وسردت الجندي موقفًا أثناء تصوير فيلم "ملف سامية شعراوي"، وقالت: "مكنش بيقبل حد يغير جملة وهحكي موقف أثناء تصوير الفيلم كان هناك رغبة في إحداث تغيير في بعض الأحداث ضمن السياق الدرامي وكانت تعديلات بسيطة جدًا لكنه رفض تمامًا، وقالهم شيلوا اسمي من على العمل رغم أن التغيير كان لا يذكر، وكان عنيدًا جدًا لدرجة أني وقتها برفقة محمد مختار حاولنا إقناعه أن التغيير يأتي في السياق الدرامي لكنه رفض تمامًا وفي النهاية استطاع نادر إقناعه وقتها وقبل على مضض".

  1. الاخبار
  2. اخبار ترفيه فن والمشاهير