أنعش يومك.. كيف تجعل صباحك سعيداً؟

١ اسبوع مضت ١٦
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

كل شخص له طريقة مختلفة في الاستيقاظ صباحاً، بعض الناس يكونون متحمسين لبدء يومهم، والبعض الآخر يفضل الاسترخاء في السرير وبدء اليوم بشكل تدريجي، بغض النظر عن الطريقة التي تحب أن تبدأ بها صباحك، فهناك أشياء يمكنك القيام بها لضمان بداية رائعة كل يوم.

سيساعدك روتين الصباح الجيد على الشعور بالاسترخاء واليقظة والنشاط. إن بدء صباحك بالقدم اليمنى يعني خلق شعور بالسعادة يمكنك حمله معك طوال اليوم. يجب ألَّا يشتمل روتينك الصباحي على الاستعداد فحسب، بل يجب أيضاً إفساح المجال للشعور بالسعادة والشعور بالاستعداد العقلي والبدني، لتحمل كل ما يخبئه العالم لك.

moderna

مارك والبرغ

1. احصل على قسط كافٍ من النوم

الشخص المرهق ليس شخصاً سعيداً، لا شيء يقتل سعادتك أسرع من الاستيقاظ متعباً وغاضباً، إذا كنت لا تحصل على قسط كافٍ من النوم في الليل، فمن المحتمل أنك تبدأ يومك في حالة استنزاف وغضب.

من الصعب أن تكون لديك نظرة إيجابية عندما يكون كل ما تريد فعله هو الزحف إلى السرير مرة أخرى، لذلك فالنوم الجيد ليلاً هو بمثابة إكسير سحري لصحتك الجسدية، وهو مفتاح لإحساسك العام بالسعادة والرفاهية.

وقد أظهرت الأبحاث أن النوم هو أحد أكثر الطرق فاعلية لتحسين التركيز وتقوية جهاز المناعة وتحسين الحالة المزاجية للشخص والشعور بالراحة.

ولذلك فإن عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم يضعف الذاكرة ويزيد من مستويات هرمونات التوتر، لذا الخطوة الأولى لخلق صباح سعيد ومبهج هي ضمان حصولك على قسط كافٍ من النوم الجيد في الليلة السابقة، ضع جدول نوم لنفسك والتزم به من أجل سعادتك في الصباح.

2. يوم جديد.. بداية جديدة

الناس السعداء يبدؤون كل يوم من جديد، يستيقظون مع عقلية أن كل يوم هو بداية جديدة، فرصة للمضي قدماً وعدم ترك الإخفاقات الماضية تثقل كاهلهم، ربما كان الأمس يوماً فاسداً، لكن هذا لا يعني أن اليوم يجب أن يكون كذلك.

يبدأ الأشخاص السعداء يومهم بتأكيد إيجابي لأن ذلك وسيلة قوية لبدء شعورك باليوم الجيد.

على سبيل المثال: أخبر نفسك بالآتي:

لدي المعرفة لاتخاذ قرارات ذكية بنفسي. أنا سأكون دائماً كافياً. سوف أتخلى عن أي مشاعر سلبية تجاه نفسي أو حياتي وأقبل كل ما هو جيد. أنا شجاع، أنا على استعداد للتصرف ومواجهة مخاوفي.

3. استيقظ ممتناً

كيف تجعل صباحك سعيداً؟

يضمن الاستيقاظ بشعور من الامتنان أن تبدأ يومك بروح جيدة، القلب الممتن هو القلب السعيد، فالتفكير بنشاط في الأشياء التي تشعر بالامتنان لها بدوره يجعلك تشعر بالامتنان، إنها حلقة فكرية إيجابية يسهل ممارستها ولها آثار مفيدة على صحتك الجسدية والعقلية.

يمكنك أن تستيقظ وأنت تشعر بالامتنان لمجرد قضاء بعض الوقت عندما تفتح عينيك لأول مرة لتنظر فيه وتشعر بتقدير كبير لكل شيء من حولك، تعرف على مدى روعة هذه اللحظة، ومدى الشعور بالرضا عن وجودك هنا، اليوم هدية ويمكنك أن تفعل بها ما شئت، ويمكنك اختيار تحقيق أقصى استفادة منه، ويمكنك اختيار السعادة، توقف لحظة لتقر بكل ما لديك وتعرف على إمكانيات اليوم السابق لك.

4. الحفاظ على روتين صباحي

الأشخاص السعداء لا يندفعون بشكل محموم في محاولة للاستعداد بسرعة فائقة ثم يهرعون خارج الباب متأخرين بالفعل عن اجتماعهم الأول أو موعدهم في اليوم، سيؤدي القيام بذلك إلى إعدادك للشعور بالتوتر والضغط طوال اليوم، يتطلب بدء اليوم بموقف قانع وسلمي أن يكون لديك وقت للاستيقاظ بشكل صحيح والاستعداد بوتيرة هادئة ومدروسة.

يميل الأشخاص السعداء إلى الحفاظ على روتين حياتهم بسيطاً ويمكن التحكم فيه، يصعب الالتزام بالروتين المعقد ويمكن أن يجعلك تشعر بالقلق والسخط أول شيء في الصباح، توقف عن تعدد المهام ورفض ما يشتت الانتباه غير الضروري، مثل متابعة مواقع التواصل الاجتماعي، تفعل شيئاً واحداً في وقت واحد، حافظ على صباحك غير معقد وخالياً من التوتر قدر الإمكان حتى تكون في مزاج جيد طوال اليوم.

5. التأمل

يمكن أن يساعد التأمل اليومي سواء كان تدريباً سريعاً لمدة 5 دقائق أو جلسة أطول، في تكوين ذهن سعيد قانع، ويحسِّن قضاء الوقت في التأمل كل صباح التركيز، ويزيد من احترام الذات والثقة بالنفس، ويهدئ من نشاز القلق والاضطراب العقلي الذي نتعامل معه باستمرار.

يمكنك ممارسة التأمل في أي وقت من اليوم، ولكن من الأفضل أن تمارسه في الصباح، لذا تأكد من ممارسته، وبذلك يمكنك الاستفادة من آثاره على مدار اليوم.

لبدء ممارسة التأمل، ابدأ بالجلوس بهدوء في وضع مريح أو على كرسي لمدة دقيقتين كل صباح، هذه فرصة لك للتحقق من شعورك، سواء في عقلك أو جسدك.

ركز على اللحظة، حوّل انتباهك إلى أنفاسك أو قم بإجراء مسح للجسم، مع التركيز على جزء واحد من الجسم في كل مرة، تعرف على أفكارك ومشاعرك، وحافظ على موقف محبٍ تجاه نفسك، التأمل هو فرصة للتعرف على نفسك والاطلاع على كل لحظة تكون فيها.

6. ابدأ يومك بالتمرين

كيف تجعل صباحك سعيداً؟

قبل الغوص في يوم طويل من العمل، تأكد من قضاء بعض الوقت في ممارسة بعض التمارين الرياضية، يجد بعض الناس أن الهواء النقي أول شيء في الصباح يضيء مزاجهم طوال اليوم.

جرب المشي السريع أو الجري حول المبنى أو الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، قد يفضل أشخاص آخرون أن يبدؤوا يومهم بتمرين منزلي مثل تمارين الإطالة أو اليوجا.

التمارين الصباحية تساعد على تدفق الدم وتعطيك دفعة من الطاقة طوال اليوم، تُفرز التمارين أيضاً مواد كيميائية جيدة في الدماغ مثل السيروتونين والدوبامين والنورادرينالين، قد يخفف ذلك من مشاعر التوتر والقلق، ويساعد في تخفيف أعراض الاكتئاب.

7. رتب سريرك

قد يبدو الأمر ساذجاً، لكن بدء يومك بترتيب سريرك يمكن أن يجعلك تشعر بالاستعداد لمواجهة العالم، فالأشخاص الذين لا يرتبون أسرتهم يميلون إلى الخجل وتقلب المزاج والسخرية.

يوصي العديد من الأشخاص الناجحين بترتيب سريرك كطريقة بسيطة لبدء اليوم، على سبيل المثال: قال تيم فيريس "إن عملية ترتيب السرير البسيطة تعلمنا أن الأشياء الصغيرة في الحياة هي المهمة".

ألقى قائد البحرية الأمريكية الأدميرال ويليام إتش ماكرافين خطاباً مشهوراً في جامعة تكساس، قال فيه: إن ترتيب سريرك أمر قوي جداً لأنه يمنحك شعوراً بالإنجاز أول شيء في الصباح، يشجعك على تولي المزيد من المهام ويحفزك على إنجاز المزيد في الحياة.

كيف تجعل صباحك سعيداً؟

بالتأكيد سمعت أن الإفطار هو أهم وجبة في اليوم، وهذا صحيح، إن تناول وجبة الإفطار يحفز عملية التمثيل الغذائي لديك، كما أنه يُعد جسمك وعقلك ليوم حافل، وجدت الأبحاث أن الأشخاص الذين يتناولون وجبة الإفطار يتمتعون بنظام غذائي أفضل ويستهلكون المزيد من الفاكهة والخضراوات مقارنة بمن لا يتناولون وجبة الإفطار.

ولكن بنفس القدر من الأهمية، فإن تغذية الجسم تؤدي إلى تحسين الحالة المزاجية، كما أن تناول وجبة الإفطار يبعث برسالة إيجابية إلى نفسك مفادها أنك تهتم بصحتك ورفاهيتك.

ستجد أنه يمكنك التركيز بشكل أفضل إذا بدأت يومك بوجبة صحية، ستقل احتمالية شعورك بالإرهاق والشعور بالجوع في منتصف الصباح، ما يؤدي إلى الإفراط في تناول الغداء، أفضل وجبات الإفطار تقرن الكربوهيدرات بالبروتينات لتزويد جسمك بالطاقة والاستعداد للانطلاق.

9. تحديد أهداف لليوم

غالباً ما يكون لدى الأشخاص السعداء شعور بالهدف، إنهم لا يتجولون بلا هدف في الحياة؛ إنهم يعملون كل يوم لإحراز تقدم وإنجاز مهامهم، فمن دواعي الرضا أن تضع أولويات لنفسك وتسعى جاهداً لتحقيق المعالم الرئيسية.

يتأكد الأشخاص السعداء من بدء يومهم من خلال تحديد أهداف لأنفسهم، ماذا تريد أن تحقق اليوم؟ ما هو الاستخدام الأكثر كفاءة وفعالية لوقتك؟

  1. الاخبار
  2. لايف ستايل