«القرود تمضغها بماليزيا».. الكمامات المستعملة تهدد حياة الحيوانات والطيور والمخلوقات البحرية

١ اسبوع مضت ١٣
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

تساعد الكمامات الجراحية في إنقاذ حياة الملايين من البشر والتي توصف بـ«اللقاح الشعبي» لقدرتها على وقاية من يلتزم بها من الإصابة بوباء كورونا، هذا هو الجانب الإيجابي المشرق، غير أن هناك جانبا آخر من الصورة يتصف بأنه سلبي قبيح، يتمثل في الأضرار التي تتسبب فيها تلك الكمامات على صحة الحيوانات في مختلفة البيئات في الطبيعية والحياة البرية والبحرية، وحتى الطيور.

وقال تقرير لموقع «فوكيت نيوز» التايلاندي، والذي يضم عددا من الصحف والمجلات وقنوات تلفزيونية وإذاعية، إن الكمامات الجراحية «المستعملة» تشكل خطورة قاتلة على الحياة البرية، خاصة القردة (التي تعبث وبها وتحاول استعمالها تقليدا لبني البشر في بلاد تختلط فيها بالإنسان مثل الهند وتايلاند وماليزيا)، وغيرها من الحيوانات في معظم دول العالم.

وأوضح التقرير أن الكمامات الجراحية التي تستخدم لمرة واحدة، توجد مبعثرة على الأرصفة وفي الممرات المائية والشواطئ في جميع أنحاء العالم، وذلك منذ أن بدأت الدول في فرض استخدامها في الأماكن العامة للحد من انتشار الجائحة.

ولفت إلى أن هذه المواد الوقائية ذات الطبقات الرقيقة يمكن أن تستغرق مئات السنين حتى تتحلل، وهو ما أوضحته أشلي فرونو، الناشطة بإحدى جماعات حقوق الحيوان لوكالة الأنباء الفرنسية، بقولها إن الكمامات لا يتم التخلص منها سريعا، ولكن عندما نلقيها، فإنها تضر البيئة والحيوانات التي تشاركنا في الحياة على هذا الكوكب.

وأشار التقرير إلى عدد من الوقائع، منها أن قرود «المكاك» شوهدت وهي تمضغ شرائط وحلقات الكمامات الملقى بها على في التلال خارج العاصمة الماليزية كوالا لامبور، وهو ما يشكل خطورة محتملة تهدد حياة هذه القردة.

ولفت التقرير إلى حادثة أخرى استحوذت على العناوين الرئيسية بالصحف البريطانية عندما جرى إنقاذ أحد طيور النورس، وذلك بعدما تسببت أشرطة كمامة «ملقاة» في تقييد رجلي الطائر بعدما تعقدت بينها لمدة تصل إلى أسبوع، حيث تنبهت إحدى جمعيات الرفق بالحيوان إلى أن الطائر ساكن بلا حركة بعد أن قيدت أشرطة الكمامة مفاصل الرجلين وتسببت في تورمهما، ولكنه لا يزال على قيد الحياة، ومن ثم نقلته إلى مستشفى متخصص بالحياة البرية للعلاج.

وأكد التقرير أن التأثير الأكبر ربما يكون في المياه، حيث عبرت جماعات المحافظة على البيئة عن قلقها إزاء تدفق الكمامات المستعملة والقفازات الطبية وغيرها من معدات الوقاية في المياه والتي تجد طريقها في البحار والأنهار الملوثة بالفعل.

ونقل عن منظمة «أوشينز إيجا» (محيطات آسيا) للمحافظة على البيئة؛ أن هناك ما يزيد على 1.5 مليار كمامة مستعملة وجدت طريقها في محيطات العالم العام الماضي، مما جعل المنظمة تطالب الحكومات بزيادة الغرامات على إلقاء الكمامات والتشجيع على استخدام الكمامات القماشية التي يعاد استخدامها بعد غسلها.

الوضع في مصر

اصابات

150,753

تعافي

119,212

وفيات

8,249

الوضع حول العالم

اصابات

91,341,142

تعافي

65,358,376

وفيات

1,953,587

  1. الاخبار
  2. اخبار فيروس كورونا المستجدّ كوفيد19