من تركيا.. اليدومي يهاجم حكومة المناصفة بعد فشله في إعاقة تشكيلها

١ اسبوع مضت ٢٢
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

@ عدن، نيوزيمن: السياسية

2021-01-14 10:20:44

بعد أن عمل تنظيمه كل ما بوسعه لإعاقة تشكيلها، خرج محمد اليدومي، رئيس حزب الإصلاح، الفرع اليمني لتنظيم الإخوان المسلمين، الثلاثاء، على حسابه في "الفيس بوك"، يملي الأوامر على حكومة المناصفة المنبثقة عن اتفاق الرياض، من مقر إقامته في تركيا.

وعكس هجوم رئيس إخوان اليمن، على الحكومة، استياء التنظيم، من فقدان السيطرة على قرار الحكومة الجديدة، خلافا لسابقتها.

وزعم اليدومي، أن الحكومة الجديدة، "تجاوزت المدة الدستورية ولم تحقق شيئا من المهام المفروضة على عاتقها".  

وقال إن الحكومة تشكلت بتاريخ 18/12/2020 وهي بهذا قد تجاوزت المدة الدستورية بيوم واحد 12/01/2021 ولم يحصل من هذا شيء".   

وأضاف اليدومي، الذي لا يملك أي صفة رسمية، تخوله توجيه الحكومة، إن الأخيرة (الحكومة) "لم تلتزم بالزمن المحدد لها لتقديم برنامجها إلى البرلمان لإقراره بعد إبداء ملاحظات أعضاء المجلس عليه"، وهو نفس البرلمان الذي ظل الإخوان سنوات طويلة يعتبرونه "فاقدا للشرعية".

وفيما تجاهل إدانة الهجوم الإرهابي الذي شنته مليشيا الحوثي، على مطار عدن الدولي، بثلاثة صواريخ باليستية، اعتبره في سياق ما اسماها "المنغصات والحوادث التي قد تحصل بين حين وآخر هنا أو هناك"، رغم أن الهجوم يرتقي لمستوى جريمة حرب في القانون الدولي، وكذا رغم أنه أسفر عن 130 قتيلا وجريحا.

وبشأن عودة السفراء إلى عدن قال اليدومي: "السفراء لن يعودوا إلى العاصمة المؤقتة ليستقروا فيها إلاَّ إذا استدعاهم وزير الخارجية وهيأ لهم عوامل الاستقرار بالتعاون مع الجهات الأمنية". 

وتعليقاً على تصريحات اليدومي قال الصحفي والكاتب السياسي نبيل الصوفي ساخراً: "اليدومي، الذي حزبه سحق كل ما له علاقة بالدستور وبمجلس النواب، اليوم نعم في مادة بالدستور تقول إنه أهم شيء هو وقوف الحكومة في صالة يجتمع فيها مجلس النواب.. الكونغرس الأمريكي".

وأضاف: "قال عيدروس (عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي) قبل أسبوع: نحن في واقع ميداني مختلف، واليوم يقول اليدومي: إلا الدستور".

وتابع الصوفي: "اليدومي اللي مش إخوان (إشارة إلى نفي اليدومي علاقة إخوان اليمن بالتنظيم الدولي للإخوان).. يريد الدستور والقانون، فقط في عدن.. وفقط لكي يعمل حفلا، باسم برلمان كان في 2011 يقولون عنه: ايش من دستور وايش من برلمان".

وأردف: "قد يمررها الانتقالي لأجل السعودية.. وقد يقهرون كل رمزية جنوبية بدعوى الانتصار للوحدة.. وحدة 94 التي منها بدأ الانهيار والتشظي الحقيقي.. حتى جاء الحوثي وسحق الجميع.. سحق الجميع إلا المغالطات، لا تزال صامدة وتتطور.. وتمول أيضاً".

وخلص الصوفي إلى القول: "اليدومي يتكلم هنا باسم الشعب ومصالحه.. الخطاب الذي أسقط الشعب مرة بعد مرة بعد مرة.. ولا يزال قادراً على إسقاط كل شيء لتمكين الحوثي في الشمال وإسقاط كل عوامل انتصار الجنوب عليه".

  1. الاخبار
  2. اخبار اليمن