مصر.. انكماش عجز الميزانية لـ3.6% والإيرادات تنمو 16%

١ يوم مضت ١٥
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

قال مجلس الوزراء المصري، اليوم الخميس، إن العجز الكلي للميزانية بلغ 3.6% من الناتج المحلي الإجمالي في النصف الأول من السنة المالية الحالية 2020-2021 مقابل 4.1% قبل عام.

وأضاف في بيان صحافي، أن الفائض الأولي في النصف الأول من السنة المالية الحالية بلغ 14 مليار جنيه، ولم يشر البيان إلى الرقم المقابل من 2019-2020.

والفائض الأولي يعني أن إيرادات الدولة تغطي مصروفاتها دون احتساب فوائد الدين. وتبدأ السنة المالية في مصر في أول من يوليو تموز حتى نهاية يونيو حزيران.

وبلغ العجز الكلي في موازنة مصر 7.8% من الناتج المحلي الإجمالي في السنة المالية 2019-2020 مقارنة مع 8.2% في السنة المالية 2018-2019.

وكانت مصر تتوقع عجزا قدره 7.2% في السنة المالية المنتهية في 30 يونيو حزيران، وذلك قبل أن تضرب جائحة فيروس كورونا اقتصادها بشدة.

إلى ذلك، قال وزير المالية المصري محمد المعيط، إن النصف الأول من العام المالي الحالي شهد ارتفاع معدل النمو السنوي للإيرادات بنحو 16%، وذلك على الرغم من استمرار تداعيات جائحة كورونا السلبية على النشاط الاقتصادي، في حين بلغ معدل النمو السنوي للمصروفات 9.6% في ضوء ارتفاع مخصصات الاستثمارات الحكومية، وتوفير مخصصات الدعم وبرامج الحماية الاجتماعية وسداد كافة مستحقات الخزانة لصالح صندوق المعاشات وزيادة الانفاق على قطاعى الصحة والتعليم.

وأوضح وزير المالية أن أداء الإيرادات العامة كان إيجابياً خلال الفترة من يوليو حتى ديسمبر 2020، في الوقت الذي ارتفعت فيه فاتورة الأجور وتعويضات العاملين بنحو 8.1% مقارنة بالعام السابق، مشيراً إلى استمرار جهود وزارة المالية في إطالة عمر الدين، حيث بلغ نحو 3.2 عام في يونيو 2020، بدلاً من 1.3 عام في يونيو 2013، ونحو 1.8 عام في يونيو 2014، ومن المستهدف أن يصل إلى 3.8 عام فى نهاية يونيو 2021.

وأضاف معيط أن وزارة المالية حققت أداء أفضل من الأهداف المطلوبة ضمن برنامج الإصلاح الاقتصادي مع صندوق النقد الدولي بنهاية النصف الاول من العام المالي الحالي، من خلال تحقيق صافي إصدارات للسندات بنحو 88% مقابل مستهدف للفترة نفسها ضمن برنامج صندوق النقد الدولي قدره 60%.

  1. الاخبار
  2. اخبار اقتصادية