«أصلها فرعوني».. مشروبات عشبية متوارثة من الحضارة المصرية القديمة

٦ اشهر مضت ٦٧
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

هناك أعشاب نحرص على تناولها، وتعمل على شفاء الجسد وإعادة انتعاشه، فضلا عن علاجها لكثير من الأمراض، وتعود في أصلها إلى المصريين القدماء.

ويتساءل البعض كيف عرف المصريين القدماء هذه المشروبات مثل الشعير والحلبة والبردقوش والقرفة والخروب.

ونرصد في السطور قصة تلك المشروبات العشبية التي يتمتع بها المجتمع المصري ويحرص على شُربها حتى الآن.

اليانسون "أنست"
هو مشروب فرعوني قديم وقد عرف في اللغة المصرية القديمة باسم "انست"، وذكر في إحدى البرديات أنه يستخدم في علاج وإنعاش القلب، وعلاج المثانة وإدرار البول، وأيضًا ذُكِر لعلاج آلام المعدة وآلام الأسنان.

الحلبة "حمارت"
مشروب الحلبة مشروب فرعوني قديم، حيث عرفت في اللغة المصرية القديمة باسم "حمارت" وكانت تُستخدم في صناعة الخبز، حيث يتم طحنها مثل الشعير، وكذلك عرفها المصري القديم في الوصفات الطبية، حيث أنها تساعد على الولادة، ويجب على السيدة الحامل أن تشرب الحلبة طوال اليوم الذي يسبق الولادة، وتعمل أيضا على إدرار اللبن في ثدي الأم، ومنذ تلك الوصفة وجميع النساء المصريات يتناولن الحلبة قبل وبعد الولادة والتي تُعرف بـ"المغات" لدى المصريين.

الشعير "حنكة"
من أقدم الأعشاب التي عرفها قدماء المصريين، حيث كان يستخدم قديما في عمل الخبز، كان يُصنع منه مشروب الجعة التي عرفت باسم "حنكة" أي البوظة في الوقت الحاضر، فقد تم اكتشاف استخدامه على إحدى البرديات، حيث يتم استخدامه كشراب للقضاء على ديدان المعدة وعلاج للإمساك، واستخدم أيضًا كعلاج للكسور، والحروق.

  1. الاخبار
  2. لايف ستايل