دراسة على 300 ألف شخص: الشاشات الإلكترونية تأثيرها السلبي محدود

٦ اشهر مضت ٢٣
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

أجرتها جامعة أكسفورد على شرائح مختلفة..

فريق التحرير

5 جمادى الآخر 1442 /  18  يناير  2021   11:52 م

أظهرت نتائج دراسة لجامعة أكسفورد أن استخدام التكنولوجيا والشاشات الإلكترونية، لا يؤثر كثيرًا على الصحة العقلية للشباب.

وأجرى الباحثون الدراسة الأكثر حسمًا حتى الآن، حول العلاقة بين استخدام التكنولوجيا والصحة العقلية للمراهقين، وفحصوا بيانات أكثر من 300 ألف مراهق وأولياء الأمور في المملكة المتحدة والولايات المتحدة.

وأوضحت الدراسة أن استخدام الشاشات الالكترونية يؤثر فقط على 0.4% من السلامة العاطفية والنفسية للمراهقين، وهو ما يفوق قليلًا التأثير السلبي لتناول البطاطس بانتظام.

وقال البروفيسور أندرو برزيبيلسكي الباحث الرئيسي في الدراسة: باستخدام نفس مجموعة البيانات، تمكنا من إظهار أن إدراج البطاطس في نظام المراهقين الغذائي أظهر تأثيرًا مشابهًا بما تحدثه استخدام التكنولوجيا.

وبالمقارنة، وجدت الدراسة أن تدخين الماريجوانا والتعرض للتنمر، لهما تأثير سلبي على الصحة العقلية والنفسية للمراهقين، بمتوسط 2.7 إلى 4.3 مرة أكثر من استخدام الشاشات الإلكترونية.

وأظهرت الدراسة أن الأنشطة مثل الحصول على قسط كافٍ من النوم أو وجبة فطور جيدة، والتي غالبًا ما يتم تجاهلها، لديها تأثير أقوى بكثير مقارنة باستخدام التكنولوجيا.

ومع تضاعف الوقت الذي يقضيه الشباب على الإنترنت في العقد الماضي، أصبح الجدل حول ما إذا كان هذا التغيير له تأثير سلبي على الأطفال والمراهقين كيفية تطور البشر والتواصل الاجتماعي بشكل متزايد.

وقد دفع هذا العديد من المنظمات المهنية والحكومية إلى تطوير المزيد من الأبحاث حول الوقت الذي يقضيه المراهقين والشباب أمام الشاشات الرقمية.

  1. الاخبار
  2. اخبار السعودية