فيما حبر أتفاق "المصالحة" لم يجف بعد..أول دولة خليجية تفاجأ "قطر" بشن هجوم غير مسبوق وتوجه اتهامات لـ"الدوحة"!

١ شهر مضت ٢١
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

وجه وزير خارجية البحرين، عبد اللطيف بن راشد الزياني اتهاما لقطربعدم اتخاذ أي مبادرة لحل مشكلات قائمة مع بلاده على الرغم من التوصل إلى "بيان العلا" الخاص بتسوية الأزمة الخليجية.

ونقلت الخارجية البحرينية عن الزياني قوله، اليوم الخميس، إن "السلطات القطرية لم تبد بعد صدور بيان العلا أية بادرة تجاه حلحلة الملفات العالقة مع مملكة البحرين، أو استجابة للتفاوض المباشر حول تلك الملفات".

وأكد الزياني على أنه "يبقى على دولة قطر التعامل مع متطلبات التوافق الخليجي، ومراعاة مصالح البحرين الاستراتيجية، والإسراع في معالجة القضايا العالقة بين البلدين بما يضمن علاقات سليمة وإيجابية بين البلدين في المستقبل".

وأوضحت الوزارة أن تصريح الزياني جاء ردا على السؤال المقدم من النائب، محمد إبراهيم السيسي البوعينين، رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس النواب، حول مدى استجابة دولة قطر للدعوة التي وجهتها الخارجية البحرينية إلى نظيرتها القطرية بشأن إرسال وفد قطري لبدء المباحثات الثنائية بين الجانبين حيال القضايا والموضوعات المعلقة بين البلدين، تفعيلا لما نص عليه بيان العلا الصادر عن الدورة الـ41 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون الخليجي، التي عقدت في محافظة العلا بالسعودية.

وأشار الزياني إلى أن البحرين "رحبت بصدور بيان العلا باعتباره يمثل مرحلة جديدة للاستقرار الإقليمي"، لافتا إلى أن بلاده أبدت "حسن النوايا كمقدمة لإزالة الأضرار التي لحقت بها على مدى العقود الأخيرة جراء السياسات القطرية".

وأوضح أن البحرين لم تتلق حتى الآن أي رد من قبل قطر على رسالة تضمنت مقترحا لإرسال وفد رسمي إلى المملكة في أقرب وقت ممكن لبدء المحادثات الثنائية حيال القضايا والموضوعات العالقة بين الجانبين.

ونوه الزياني بأن "دولة قطر لم تتخذ أية إجراءات واضحة بشأن تفعيل بنود بيان العلا، فيما يتعلق بمطالبات مملكة البحرين"، مشيرا إلى أن بلاده، التي تتولى رئاسة الدورة الحالية لمجلس التعاون الخليجي، "تتطلع إلى مسار جديد في العلاقات مع قطر يراعي حقوق ومصالح كل دولة، من خلال آليات واضحة لتكون العلاقات أكثر توازنا وثباتا".

المصدر: RT

  1. الاخبار
  2. اخبار اليمن