ناشطة سياسية بارزة تكشف عن تحركات طارئة للحوثيين بشوارع صنعاء لتنفيذ مخطط خطير.. وتطلق تحذيرا !

١ شهر مضت ١٩
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

أكدت الدكتورة ألفت الدبعي أستاذة علم الاجتماع في جامعة تعز إن مليشيات مسلحة تتبع جماعة الحوثي تمارس عنصريتها في التعاطي مع قضايا النساء.

واعتبرت الدكتورة ألفت في تصريح لها إن ما تمارسة جماعة الحوثي من خلال مجاميعها المسلحة التي نشرتها في شوارع صنعاء تحت اسم الفضيلة ومنع اختلاط الرجال بالنساء يؤكد إصرار ها على فرض نموذج طالبان في المجتمع اليمني بالقوة.

وأشارت إلى أنه بعد الفضيحة الحقوقية في تعاطيهم مع الانتهاكات الحقوقية تجاه النساء في سجونهم بعيدًا عن المحاكمات العادله، تعود انتهاكات الجماعة المتخلفة إلى الواجهة مرة أخرى بنشر التوجيهات والأوامر المتخلفة حول اختلاط النساء والرجال في الجامعات لمنع مواصلة النساء للتعليم، ومراقبة لبس النساء في الشوارع.

وأكدت الدبعي أن ماتقوم به جماعة الحوثي من أساليب القمع والابتزاز للمواطنين والتجار هو تكريس متعمد لفرض التفكير الاجتماعي المتخلف في النظرة للمرأة وأدوارها وحريتها والتي هي أحد العوامل المعيقة لفاعلية
مشاركة المرأة في المجال العام.

 لافتة إلى أن هذا الفكر المتخلف تجاه قضايا النساء الذي تحاول جماعة الحوثي فرضه بالقوة في مناطق سيطرتها هو أحد جذور العقل الاستبدادي المشكل لبنية تفكيرها، وهو اليوم ينعكس بشكل أوامر وتوجيهات لمزيد من تكريس الثقافة الدونية التي تحاول الجماعة إعادة تكريسها في الواقع اليمني، الذي كان قد قطع شوطًا لابأس به في مجال الحقوق الإجتماعية والسياسية والحقوقية للنساء.

وأضافت: الأنكى من ذلك عندما تذهب الجماعة لتكريس ذلك باسم الدين وبخطاب ديني، وادعاء التمسك بالدين الإسلامي والذي لا يعرفونه حق المعرفة وهم لا يتمسكون به إلا لتكريس استبدادهم وقمع حريات المواطنين وابتزاز حقوقهم.

وتساءلت الدبعي “ماذا ننتظر من مليشيات منهجها تفجير المنازل وقمع المعارضين واختطاف المدنيين كرهائن”.

المصدر : المشاهد

  1. الاخبار
  2. اخبار اليمن