لأول مرة بأفريقيا.. تشغيل جهاز «هايفو» موجه بالرنين المغناطيسي في «القومي للكبد»

٨ اشهر مضت ٥٤
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

أعلن اليوم أ. د. محمد فوزي السوده رئيس الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية، عن تشغيل جهاز (هايفو) موجه بالرنين المغناطيسي لأول مرة بمصر والشرق الأوسط وقارة أفريقيا، بالمعهد القومي للكبد والأمراض المتوطنة بالقاهرة.

وأضاف بأن العلاج بالهايفو هو إجراء غير تداخلي لعلاج مجموعة من الأمراض والأورام الحميدة والخبيثة، ويعتمد على تركيز الموجات الصوتية عند نقطة محددة داخل الجسم، ترتفع عندها درجة الحرارة ويتم تدمير وكي الأنسجة المراد علاجها دون الإحتياج لإجراء أي تدخل على الإطلاق.

ويأتي هذا التطوير في تقديم الخدمات غير التداخلية فى إطار توجيهات رئيس الجمهورية ووزيرة الصحة بتحسين وتحديث الخدمات الطبية المقدمة للمريض المصري.

وأفاد الدكتور باسم عيسي عميد معهد الكبد، أنه تم اليوم إجراء أول حالة علاج بالموجات الصوتية المركزة الموجهة بالرنين المغناطيسي (MRIgHIFU)، لشابه تبلغ من العمر ٢٤ عاما تعانى من ورم ليفي كبير بالرحم.

وقال الدكتور محمد فوزى طلبة إستشارى الأشعة ورئيس الفريق الطبى القائم بالجراحة، إن من مميزات هذه الطريقة فى العلاج أن المريض يستطيع مغادرة المستشفى بعد إجراء هذا التدخل والتخلص من الأورام، والعودة إلى ممارسة حياته الطبيعية خلال يوم من إجراء العملية.

وقام بإجراء التدخل فريق طبى مميز من العاملين بالمعهد وهم الدكتورة صفاء مندوه، الدكتورة إيمان زكي، الدكتور مايكل عزت، الدكتورة آلاء عيد، الدكتور محمد بكري - استشاري التخدير، قطب أبو سريع مشغل جهاز الرنين.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر