الطائرة الإندونيسية.. محققون يفجرون مفاجأة حول نظام التحكم في الوقود

٨ اشهر مضت ١٥
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

تحطمت في البحر الشهر الماضي وعلى متنها 62 راكبًا

فريق التحرير

28 جمادى الآخر 1442 /  10  فبراير  2021   03:03 م

ذكر محققون أن طائرة الركاب الإندونيسية التي تحطمت في البحر الشهر الماضي وعلى متنها 62 راكبًا؛ واجهت مشكلات لدى نظام  التحكم الآلي في الوقود.

وقال المحقق بالهيئة الإندونيسية للنقل الوطني نوركاهيو أوتومو، إن الطائرة (تابعة لشركة سريويجايا إير للطيران، من طراز بوينج 737-500)؛ واجهت مشكلات بذراع التحكم بالوقود للمحرك الأيسر؛ ما أدى إلى خفض الطاقة الناتجة، وانحشرت الذراع اليمنى قبل وقت قصير من تحطم الطائرة في التاسع من يناير الماضي.

وأضاف المحقق بالهيئة الإندونيسية للنقل الوطني (في مؤتمر صحفي في معرض الإعلان عن تقرير أولي حول الحادث): «حدثت مشكلات في ذراعي التحكم في الوقود.. لا نزال نحقق في المشكلة؛ نظرًا إلى أن هناك 13 مكونًا متصلة بذراع الوقود.. الطيارون أبلغوا عن عطل في نظام التحكم في الوقود في الثالث والرابع من يناير الماضي، لكن تم الإبلاغ عن إصلاح المشكلات بنجاح.. كان يوجد تلف في مؤشر السرعة الجوية الشهر الماضي، لكن تم استبدال آخر مكانَه.

ومن المتوقع الكشف عن التقرير الكامل حول الحادث أوائل العام المقبل. وذكرت شركة الطيران أن جميع الضحايا الـ62، فيما عدا أربع ضحايا، تم تحديد هوياتهم. وحادث التحطم هو الثالث لطائرات تابعة لشركات طيران إندونيسية منخفضة التكاليف منذ عام 2014.

وكانت طائرة تابعة لشركة «إير إيجا إندونيسيا» تقل 162 راكبًا قد تحطمت في بحر جاوه، قبالة جزيرة بورنيو، بعد وقت قصير من إقلاعها في 28 ديسمبر 2014، دون أن ينجو أحد، كما تحطمت طائرة طراز «بوينج 737 ماكس» تابعة لشركة «ليون إير»، وهي أكبر شركة طيران إندونيسية منخفضة التكاليف في بحر جاوه في أكتوبر 2018؛ ما أسفر عن مقتل 189 شخصًا على متنها.

  1. الاخبار
  2. اخبار السعودية