دراسة: أحرار الجنس في ألمانيا أكثر عرضة للأمراض الجسدية والنفسية

٨ اشهر مضت ٦٤
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

كشفت دراسة حديثة، أن أحرار الجنس في ألمانيا أكثر عرضة للأمراض النفسية والجسدية مقارنة بباقي السكان.

وأظهرت الدراسة التي أجراها المعهد الألماني لأبحاث الاقتصاد «دي آي دابليو» في برلين وجامعة "بيفيلد" الألمانية، أن مثليي الجنس ومزدوجي الميول الجنسية والمتحولين جنسيا والمخنثين، أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب والاحتراق الذاتي بمقدار ثلاث مرات مقارنة بباقي السكان.

وكتب معدو الدراسة: «الأمراض الجسدية التي يحتمل أن تكون مرتبطة بالتوتر مثل أمراض القلب والصداع النصفي والربو وآلام الظهر المزمنة هي أيضا أكثر شيوعا لديهم من المجموعات السكانية الأخرى».

وعزا المعهد ذلك إلى أنه - وفقا للوضع الحالي للبحث - يمكن أن يكون العداء والرفض الذي تتعرض له هذه الفئة من السكان هو السبب في هذه الأمراض.

  1. الاخبار
  2. لايف ستايل