مثل وولفرين.. تقنية خلوية تمنح جنود سلاح الجو الأمريكي قوة خارقة

١ اسبوع مضت ٢٠
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

محمد إسماعيل

22 فبراير 2021

14:53 م

يعمل سلاح الجو الأمريكي على تطوير قدرات جنوده على الشفاء الذاتي والفوري، في ما يشبه شخصية أفلام الخيال العلمي وولفرين Wolverine، حسبما قال موقع ladbible.com.

ويبحث سلاح الجو في مسألة إعادة البرمجة الخلوية التي تعني القدرة على الشفاء من الجروح والحروق والإصابات الأخرى التي يتعرض لها الجنود في ميدان المعركة، وذلك بسرعة تصل إلى 5 أضعاف السرعة الطبيعية التي يحتاج إليها جسم الإنسان.

Wolverine

ومن خلال العمل مع جامعة ميتشغان، يعمل البحث على إعادة البرمجة الخلوية التي تعدل جينوم الخلية باستخدام البروتينات. وتعمل هذه العملية على إيقاف الجينات المختلفة لتنظم أنشطة مثل انقسام الخلية ونموها وانتقال الخلية وتنظيمها. ويمكن استخدام ضمادة رذاذ لوضع تلك النسخ مباشرة على الجروح، وتحويل خلايا العضلات المكشوفة إلى خلايا جلد سطحية تغطي الجروح وبالتالي التعافي بشكل أسرع.

ومن بين المشاركين في البحث الدكتور انديكا راجاباكسي من جامعة ميتشغان، حيث يستخدم مجهراً لتصوير الخلايا الحية من أجل المشروع، إذ سيتيح ذلك للباحثين رؤية ما بداخل الخلايا الحية بصورة عالية الوضوح من أجل فهم عملية تعافي الجروح بصورة أفضل.

No Image Info

No Image Info

US Airforce.

وبعد تعديل الجين، سيصبح من الممكن بعد ذلك كتابة التسلسل بحيث يتحول إلى نوع مختلف من الخلية عند اللزوم. وبالتالي إذا تعرض جندي للإصابة في مكان تظهر فيه العضلات، تمكن إعادة برمجة الخلوية إلى خلايا جلد لتغطي الجرح بسرعة.

ولتحقيق أهدافهم، قام راجاباكسي وفريقه بتطوير خوارزمية موجهة بالبيانات التي تتعرف رياضياً على معاملات النسخ الصحيحة وتستطيع بعد ذلك التنبؤ بالنقاط التي في دائرة الخلية حيث يمكنها إحداث التغيير على النحو الأفضل.

  1. الاخبار
  2. اخبار التكنولوجيا