أبعد 50% من المتوقع.. حقائق جديدة مذهلة عن الثقب الأسود العظيم

١ اسبوع مضت ٢٧
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

كشفت دراسة جديدة أجراها مجموعة من العلماء بجامعة كيرتن في أستراليا، ونُشرت في مجلة «Science» أن الثقب الإسود الهائل «Cygnus-X-1» الذي يعد أول ثقب أسود مؤكد من قبل العلماء، ويبعد عن الأراض بـ7200 سنة ضوئية، أكبر حجمًا بنسبة 50% من ما كان متوقع.

وفقًا لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، يقول العلماء إنه تم ملاحظة الرقم القياسي للثقب الإسود بشكل مباشر، وكشفت القياسات الجديدة أنه كان يبعد عن الأرض بنسبة 20%، وهي نسبة أكبر مما كان يعُتقد وفقًا لنتائج الدراسة التي أجريت عام 1964.

القياسات الجديدة تمت باستخدام مصفوفة خط الأساس الطويل جدًا، وهي عبارة عن تلسكوب لا سلكي بحجم القارة، ويتكون من 10 أطباق موزعة بالتساوي على جميع أقاليم الولايات المتحدة.

ومكنت عملية الملاحظة التي استمرت لمدة 6 أيام الباحثين من اكتشاف أن العملاق الأزرق المرافق للثقب الإسود أكبر بـ22 مرة من الشمس، وكتلة أكبر بـ 41 مرة من نجمنا المضيف، حيث يدور الثقب الإسود والنجم الشريك العملاق حول بعضهما البعض كل خمسة أيام ونصف اليوم.

قال البروفيسور جيمس ميلر جونز القائد الرئيسي للدراسة، إن عرض الجسم نفسه من مواقع مختلفة يسمح لعلماء الفلك بحساب المسافة من خلال قياس المسافة التي يتحرك بها الجسم بالنسبة إلى الخلفية، وهذه الطريقة في القياس ساعدت على اكتشاف المسافة الحقيقية للثقب الإسود بالإضافة للحجم الحقيقي له.

وأوضح البروفيسور إيليا ماندل، أحد المشاركين في الدراسة، والذي يعمل بجامعة موناش في ملبورن، إن الثقب الإسود ضخم جدًا، للدرجة التي جعلته يٌعتقد أنه تحدى الواقع في فترة تشكيله.

يشار إلى أن الثقب الإسود العظيم تم اكتشافه لأول مرة عام 1964 من خلال صاروح شبه مداري أُطلق من نيو مكسيمو.

الوضع في مصر

اصابات

177,543

تعافي

137,294

وفيات

10,298

الوضع حول العالم

اصابات

111,651,209

تعافي

86,818,728

وفيات

2,472,353

  1. الاخبار
  2. اخبار التكنولوجيا