علماء: «تساقط الشعر» أثر جانبى لكورونا

٤ ايام مضت ٢٥
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

يعد التعب وفقدان الرائحة وآلام الصدر من الآثار طويلة المدى المعروفة والتي تستمر لأشهر بعد الإصابة بفيروس كورونا.

ولكن وفقًا لورقة علمية جديدة، قد يضطر ما يقرب من ربع الناجين من فيروس كورونا إلى التكيف مع تساقط الشعر أيضًا.

وكشفت الدراسة، التي نشرها موقع "ديلي ميل" البريطاني، أن 359 من أصل 1655 مريضًا في المستشفى في ووهان، الصين عانوا من تساقط الشعر بعد ستة أشهر من خروجهم من المستشفى.

ويقول أطباء الأمراض الجلدية، إن تساقط الشعر هو استجابة فسيولوجية طبيعية لحدث مرهق مثل مرض معدي وهو مؤقت فقط - ولكن يمكن ربطه أيضًا بحالات مثل الثعلبة، والتي يمكن أن تؤدي إلى تساقط الشعر.

ووجد الباحثون أن الناجين كانوا يعانون بشكل أساسي من التعب أو ضعف العضلات، وصعوبات النوم، والقلق أو الاكتئاب - لكن تساقط الشعر كان أيضًا أحد النتائج الأولية.

ويعتبر الذهاب لطبيب الأمراض الجلدية من الأمور الضرورية، بعد التعافي من فيروس كورونا لححل مشكلة تساقط الشعر الناجمة عن الإصابة بالفيروس.

  1. الاخبار
  2. لايف ستايل