وزير الخارجية الأميركي يبحث مع نظيره المصري التعاون الإستراتيجي وملف حقوق الإنسان

٢ ايام مضت ١٨
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية اليوم، الثلاثاء، أن الوزير أنتوني بلينكن ناقش هاتفيا مع نظيره المصري، سامح شكري، أهمية التعاون الإستراتيجي، وتحديدا في مكافحة الإرهاب ومبادرات السلام الإقليمية، كما أثار مخاوف بلاده بشأن حقوق الإنسان في مصر.

وذكر بيان للخارجية الأميركية أن بلينكن وشكري ناقشا هاتفيا دعم وتسهيل مفاوضات السلام، التي ترعاها الأمم المتحدة في ليبيا، وعملية السلام في الشرق الأوسط، ومكافحة الإرهاب في شبه جزيرة سيناء.

وأضاف أن بلينكن بحث مع شكري المخاوف بشأن حقوق الإنسان في مصر، مؤكدا أن هذا الملف سيكون محوريا في العلاقات بين واشنطن والقاهرة.

كما عبر بلينكن عن مخاوف واشنطن من احتمال شراء مصر مقاتلات "سوخوي-35" (Sukhoi-35) الروسية.

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن قد وصف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أثناء حملة بايدن الرئاسية، بأنه "دكتاتور ترامب المفضل"، وقال إنه لن يسمح بإعطائه مزيدا من الشيكات على بياض، كما استنكر بايدن اعتقال ونفي وتعذيب نشطاء مصريين.

ومع أنه لم يمر على استلام بايدن للسلطة سوى شهر تقريبا، فقد وافقت إدارته على بيع معدات عسكرية إلى الجيش المصري، تقترب قيمتها من 200 مليون دولار؛ لكن الخارجية الأميركية أكدت في الوقت نفسه أن الصفقة لا علاقة لها بالقلق حيال أوضاع حقوق الإنسان.

  1. الاخبار
  2. اخبار سياسية