في ذكرى تأسيسها.. أشهر معالم مدينة الإسكندرية (صور)

٢ اسابيع مضت ٣٥
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الأربعاء 07/أبريل/2021 - 11:49 م

 المتحف اليونانى

المتحف اليونانى الرومانى

في مثل هذا اليوم عام 332 ق.م تم تأسيس وتشييد مدينة الإسكندرية العاصمة الثانية لمصر، وترصد "الدستور" أشهر معالمها في ذكرى تأسيسها.

- مقابر كوم الشقافة:
تعتبر أكبر المقابر الرومانية العامة التى عثر عليها بالاسكندرية وتقع على حدود الجبانة الغربية فى الاسكندرية القديمة وترجع إلى القرن الثانى الميلادى وتقع في حي كرموز وأطلق عليها هذا الاسم إحياءا للاسم اليوناني القديم " لوقوس كيرامايكوس"، تتكون المقبرة من سلم حلزوني موصل للطوابق الثلاثة.

وتضم 3 مقابر وهي:-

- مقبرة شارع تيجران:
و عثر عليها عند بناء أحدى العمائر في منطقة كليوباترا وقد وجدت في حالة سيئة جدا وتم اعادة بناءها في الفناء المكشوف مع تثبيت الطبقة الجصية التي كانت تغطي أجزاء من غرفة الدفن على جدران الغرفة.

- مقبرة سلفاجو:
تنسب إلى سلفاجو اليوناني الجنسية والذي كان يملك الأرض التي عثر فيها على المقبرة وإنقاذا للمقبرة تم نقلها وإعادة بنائها في منطقة كوم الشقافة.

- مقبرة الورديان:
ترجع إلى عام 300 ق.م وهي جزء من مقابر جبانة الورديان جرىوتم نقلها إلى منطقة كوم الشقافة إنقاذ للمقبرة.

- المسرح الروماني:
تم انشاءه بداية القرن الرابع الميلادي، وتم استخدامه حتي منتصف القرن السابع الميلادي، مرت عليه ثلاثة عصور، الروماني، البيزنطي، الاسلامي، واختلفت استخداماته خلال العصور الثلاثة صمم علي شكل "حدوه حصان" يتكون المدرج الرومانى من 13 صف من المدرجات الرخاميه المرقمه بحروف وارقام يونانيه لتنظيم عمليه الجلوس، أولها من اسفل من الجرانيت الوردى المكونه من الحجار المتين، ولذا استخدمه المهندس كاساس لباقي المدرجات، ويوجد اعلي هذه المدرجات 5 مقصورات لم يتبقي منها الأن الا مقصورتين فقط، وكان سقف المقصورة ذو قباب تستند علي مجموعه من الاعمده، كانت وظيفتها حمايه الجالسين من الشمس والامطار، وتوصيل الصوت لهم، ولكنها سقطت علي اثر الزلزال القوى تعرضت له الاسكندريه في القرن السادس الميلادى.

- قصر كليوباترا:
يقع قصر كليوباترا تحت الماء ويتكون من تماثيل مهيبة للآلهة، ونقوش مصرية قديمة وأبو الهول المغطاة بالأعشاب البحرية.

- معبد الراس السوداء:
معبد صغير كان لعبادة الإلهة إيزيس، واكتشف عام ١٩٣٦، بالصدفة بمنطقة الرأس السوداء التي تقع الآن في نطاق منطقة المندرة التابعة لحي المنتزة بالإسكندرية، ويؤرخالفترة ما بين عصر الإمبراطور الروماني هادرين وحتى نهاية العصر الأنطوني.

- متحف كفافيس:
يضم المتحف تمثال رخامى نصفى لقسطنطين كفافيس، بالإضافة إلى مجموعة من كتبه وأول طبعة من ديوانه الشعرى وبه بعض الكتابات بخط يده، وأيضا مجموعة من الكتب العالمية التى ألفت عنه بأكثر من 70 لغة من لغات العالم المختلفة، مجموعة من الصور الشخصية المتنوعة لكفافيس ولأسرته، وصورة للخديوى إسماعيل صديق والده، وأشياء مهداة من الكنيسة اليونانية إلى المتحف وبعض أثاثه ومتعلقاته الشخصية ومرآة له، ومجموعة من الأيقونات والأشياء الأثرية وطوابع بريدية صدرت عنه وشهادات التقدير التى حصل عليها.

- قلعة قايتباي:
أنشئت هذه القلعة لتحصين مدينة الإسكندرية وحمايتها من الاعتداء الخارجي وخصوصا من الدولة العثمانية التي بدأت تغير اتجاه فتوحاتها من أوربا إلى الشرق الإسلامي فحاول السلطان قايتباى أن يحصن الثغور المصرية فبدأ ببناء العديد من القلاع الجديدة.

- المتحف اليوناني الروماني:
افتتحه الخديوي عباس حلمى الثانى عام 1895 وكان عدد قاعاته 11 قاعة ونتيجة للنشاط الاثرى وتزايد الاكتشافات زادت عدد قاعاته حتى وصلت 25 قاعة، ويضم بعض الاثارالتى ترجع الى العصر اليونانى الرومانى وبعض الاثار الفرعونية وقد كشف المتحف عن مقبرتين هامتين احداهما من العصر البطلمي والاخرى ترجع الى العصر الرومانى وقد تم قطعهما ونقلمها الى الحديقة القبلية للمتحف.

- متحف المجوهرات الملكية:
يوجد متحف المجوهرات الملكية في مبنى قصر فاطمة الزهراء بجليم، أسست هذا القصر زينب هانم فهمي عام 1919م وأكملت بناءه وأقامت به ابنتها الأميرة فاطمة الزهراء عام 1923م يتكون من جناحين شرقي وغربي يربط بينهما ممر مستعرض ويتكون كل من الجناح الشرقي والجناح الغربي من طابقين وبدروم كما يحيط بالمبنى حديقة تمتلىء بالنباتات والزهور وأشجار الزينة ويضم المتحف 11 ألف و500 قطعة تخص أفراد الأسرة المالكة وقد تم تقسيم القصر الى عشر قاعات تضم مجموعات من التحف والمجوهرات التي تخص أفراد أسرة محمد علي.

- متحف الاحياء البحرية.:
متحف صغير الحجم ويحتوى على انواع مختلفة من الاسماك والزواحف ذات الاشكال الرائعة ويحتوى انواع من الاسماك التى تعيش فى البحر المتوسط والبحر الاحمر والمياه العذبة ايضا مثل نهر النيل والأمازون.

- عمود السواري:
عرف عامود السواري خطأ منذ الحروب الصليبية باسم عمود" بومبي " ويرجع هذا الخطأ إلى أن الأوربيين ظنوا أن رأس بومبي القائد الروماني الذي هرب إلي مصر فرارًا من يوليوس قيصر وقتله المصريون وظنوا أن رأسه قد وضعت في جرة جنائزية ثمينة ووضعت فوق تاج العمود.

- حدائق وقصر أنطونيادس:
من اقدم الحدائق في العالم كانت ملك لواحد من اثرياء اليونانين وكانت تعرف باسمه " حدائق باستيريه " وبعدها تملكها محمد على باشا وبنى فيها قصر له بها، واتنتقلت ملكية القصر والحدائق الي احد الأثرياء وهو البارون اليوناني السير جون انطونيادس سنة 1860، تضم العديد من الاشجار والازهار النادرة في العالم.

  1. الاخبار
  2. لايف ستايل