دراسة توضح العلاقة بين الإفراط في النوم والاكتئاب

١ اسبوع مضت ٢٩
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الإفراط في النوم

الإفراط في النوم والاكتئاب

يعانى البعض من كثرة الشعور بالنوم، فلا يمكن إلقاء اللوم على التوتر والإجهاد الذى نتعرض إليه كل يوم، فهناك أسباب أخرى.

تقول عالمة نفس النوم، ميشيل دريروب، إنه على الرغم من أن الأرق من المرجح أن يكون مرتبطًا بالاكتئاب أكثر من النوم الزائد، إلا أنه لا يزال من الممكن أن يكون النوم كثيرًا علامة على وجود خطأ ما.

ووفقًا لما ذكره موقع "clevelandclinic" الطبي، فقد أكدت الدكتورة دريروب، أن الإفراط في النوم هو عرض لدى 15٪ من الأشخاص المصابين بالاكتئاب.

وأشارت دريروب، إلى أن الاكتئاب غير النمطي هو نوع محدد من الاكتئاب يمكن أن يتحسن فيه مزاج الشخص استجابة لحدث إيجابي.

وتضيف دريروب، أنه في كثير من الأحيان، لا يدركون أنهم مكتئبون، إلى جانب النوم الزائد، فهناك أعراض أخرى تتمثل في زيادة الشهية والحساسية الشخصية، مثل الشعور بالرفض.

ما الذي يسبب كثرة النوم؟

في حين أن الإفراط في النوم يمكن أن يكون أحد أعراض الاكتئاب غير النمطي، إلا أن هناك عوامل مختلفة تساهم أيضًا في حدوثه.

تقول الدكتورة دريروب، أنه عندما يصاب شخص ما بالاكتئاب، يمكن أن يكون ذلك بسبب نومه كشكل من أشكال الهروب.

وأشارت عالمة نفس النوم، أن انقطاع النفس النومي يصاحب عادة الاكتئاب، ففي هذه الحالة، غالبًا ما يعاني الشخص من نوم غير منتظم في الليل.

وأوضح الأطباء، أن هناك عامل آخر يمكن أن يتسبب في زيادة النوم لدى الشخص المصاب بالاكتئاب وهو انقطاع إيقاع الساعة البيولوجية للشخص، وهو اضطراب في الساعة الداخلية للجسم.

  1. الاخبار
  2. لايف ستايل