دراسة جديدة تربط بين توتر الحوامل وولادة الفتيات

٢ اسابيع مضت ٢٦
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

كشفت دراسة جديدة أن النساء الحوامل أكثر عرضة للولادة لفتاة بمقدار الضعف إذا عانين من إجهاد أكبر في وقت الحمل.

ووفقًا لما ذكره موقع "ديلى ميل" البريطانى، فقد سجل باحثون من إسبانيا مستويات هرمون التوتر الكورتيزول في شعر 108 امرأة من حوالي الأسبوع التاسع من الحمل وحتى الولادة.

وغطى كل قياس للشعر مستويات الكورتيزول للأشهر الثلاثة السابقة - وهذا يعني أن القياس الأول الذي تم أخذه غطى الفترة السابقة للحمل.

وتؤكد النتائج أن الأجنة معرضة لتأثيرات إجهاد الأم وأن مثل هذا يمكن أن يلعب دورًا رئيسيًا في نموهم.

وقالت مؤلفة البحث وعالمة النفس "ماريا إيزابيل" من جامعة غرناطة، أن النتائج التي توصلنا إليها كانت مفاجئة، وهى إمكانية ولادة فتاة والسبب وراء ذلك هو التوتر الذى تتعرض الية الكثير من الحوامل.

وأظهرت النتائج أن النساء اللواتي أنجبن فتيات أظهرن تركيزات أعلى من هرمون التوتر "الكورتيزول" في الشعر.

وأشار الباحثون، أن الإجهاد الذي تعاني منه الأمهات في وقت قريب من الحمل وأثناء الحمل يمكن أن يكون له تأثير على طبيعة الحمل والولادة وحتى النمو العصبي للرضيع.

  1. الاخبار
  2. لايف ستايل