عميد معهد القلب: مرض نقص تروية القلب السبب الرئيسي للوفاة في مصر

٢ اسابيع مضت ٢٣
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

قال الدكتور محمد أسامة عميد معهد القلب القومي للقلب: إن أمراض تصلب شرايين القلب تزيد من الأعباء على كاهل منظومة الرعاية الصحية في مصر، فالآثار السلبية طويلة الأجل لهذه الأمراض تهدد حياة المرضى وأسرهم، وتؤثر على المجتمع بصورة أوسع، وقد تؤدي لحدوث حالات الوفاة المبكرة للمرضى في أغلب الأحيان، موضحًا أنه طبقًا لأرقام منظمة الصحة العالمية، فإنّ أمراض شرايين القلب هي السبب الرئيسي لـ46% من إجمالي حالات الوفاة في مصر، وهي نسبة عالية تتخطى المعدلات العالمية، مما يبرز أهمية التدخل العاجل لوقاية المصريين من ارتفاع كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة.

وأوضح أسامة في تصريحات خلال مؤتمر صحفي اليوم، أن مرض نقص تروية القلب "ضعف إمدادات الدم للقلب" هو السبب الرئيسي للوفاة في مصر، مشيرًا إلى أننا في حاجة للتحرك الفوري والسريع إذا كنا نريد بالفعل التعامل مع هذه التحديات المتصاعدة والمهددة لحياة المصريين.

ولفت إلى أن هناك ارتفاع معدلات الإصابة المرتفعة بأمراض تصلب شرايين القلب في مصر، مبينًا أن أعراض المرض لدى المصريين تحدث مبكرًا مقارنة بأقرانهم في أوروبا بمعدل يصل إلى 12 عامًا.

وأكد أن الأبحاث أوضحت أن 37% من المصريين يعانون من ارتفاع مستويات كولسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة في الدم 1 والذي نطلق عليه مصطلح القاتل الصامت ويستمر غالبًا دون ملاحظة وبالتالي دون علاج.

وأوضح أنه في عام 2019، قامت الجمعية الأوروبية لأمراض القلب (ESC) والجمعية الأوروبية لأمراض تصلب الشرايين (EAS) بتحديث أهدافهما المتعلقة بمستوى (LDL-C) في الدم مع التركيز على ثلاث استراتيجيات رئيسية هي: أهمية البداية المبكرة، والعلاج المكثف واستخدام علاج مركب (أكثر من عقار)، وقد تم وضع أهداف مختلفة لكل فئة من الفئات المعرضة لمخاطر الإصابة بتصلب الشرايين، بحيث يكون الهدف الخاص بالمرضى الأكثر عرضة لمخاطر الإصابة بالمرض أقل من 55 مليجرامديسيلتر من الكوليسترول الضار في الدم.

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر