ورم سرطاني وحادث مأساوي.. شيريهان تخطف الأنظار في إعلان رمضان الجديد

٣ اسابيع مضت ٦٩
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الأربعاء 14/أبريل/2021 - 12:17 ص

اعلان شيريهان اعلان شيريهان

خطفت الفنانة القديرة «شريهان» في أول أيام شهر رمضان المبارك أنظار جميع المشاهدين بظهورها في إعلان شركة فودافون للاتصالات، بعد غيابها عن الشاشة لمدة 20 عاما، بعد إصابتها بورم في الوجه ووقوع حادث سيارة مأساوي.

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي لقطات الاعلان الذي كان له مدلول خاص على ما مرت به الفنانة شريهان من أزمات.

حادث السيارة:

وجسدت شريهان خلال الإعلان الذي كانت مدته 4 دقائق حادث السيارة الذي تعرضت له في منتصف عام 1989، خلال عودتها من الإسكندرية، وأصيبت وقتها بكسور مضاعفة في الحوض والعمود الفقري ووقتها تردد إن الحادث كان مدبر من قبل شخصية سياسية، إلا إنها تعافت بعدما ضاعفت عدد ساعات العلاج الطبيعي التي خضعت لها على مدار عامين، وعادت لتقدم مسرحيتها الشهيرة "شارع محمد علي"، التي حققت نجاح كبير وقتها.

إصابتها بالسرطان:

ظهرت في الإعلان محاطة بعدد كبير من الأطباء كإشارة لإصاباتها ومعاناتها مع مرض السسرطان فبعد فيلمها الأخير «العشق والدم» عام 2002، أصيبت بأشرس أنواع السرطانات وهو سرطان الغدد اللعابية، وسافرت بعدها لفرنسا وخضعت لجراحة استمرت 18 ساعة متواصلة لإزالة الورم بعدها خضعت لعدة عمليات تكميلية وصلت لقرابة 100 عملية، نظرًا لما تركته آثار العملية على وجهها، وظهرت بعد سنوات من الغياب في عام 2011 وسط المتظاهرين في ميدان التحرير، أثناء قيام ثورة 25 يناير.

رسالة شريهان لجمهورها عبر التواصل الاجتماعي:

كانت شريهان قد كتبت رسالة لجمهورها في عدة تغريدات عبر حسابها على Twitter: "هو العمر فيه كام ثانية ودقيقة وساعة أو شهر وعام لأعيش بكم معكم وبينكم ؟ أنا بعيش لحظة إنسانية صادقة، لحظة إنحناءة شكر من قلبي وعمري لكم جميعاً و دون ترتيب ولا إستثناء، لحظة انتظرتها كثيراً لرد جميل في رقبتي من سبتمبر ٢٠٠٢، مشاعري كلها متلخبطه لكن سعيدة.

كنت بكتب، بكتب وبكتب، رسائل كتييير لا يعلمها غير ربي وأبعت لكم وأحلم بثانية إحتضاني و إنحناءة شكر لكم جميعاً، ولكن كلها كانت من طرف واحد مكنتش عارفه ازاي اقدر اقولها لواحد واحد فيكم و بنفسي ولو عليا كنت عايزه ادخل بيت بيت وزقاق زقاق وشارع شارع وحارة حارة وكل حي ومدينة وقرية.

في هذه الأيام الكريمة وهذا الشهر العظيم، عايزه اقولكم أنا متشكرة أكتر من جداً. حبتوني احترمتوني احتضنتوني وبحبكم ودعائكم شفيتوني ولسه بتشفوني شكراً و ١٠٠ مليون إنحناءة شكر وقبلة على جبين كل واحد بدايةً من أصغر مولود ومواطن مصري وصولاً لآخر انسان في العالم  شكراً.

مابقاش في كلام ولا معاني كلمات في قاموسي ممكن تشرحلكم وحشة روحي و قلبي لكم وخاصةً في هذا الشهر الكريم، والحقيقة في حبكم وتقديركم واحترامكم حقيقي خلص الكلام "لكن" مخلصش ما في قلبي وروحي ورسالتي لكم، والقادم قادم بكم أجمل، وأثق في إرادتكم وقوتكم وعزيمتكم، أثق في عموم الإنسان، أثق فينا معاً فأنتم أو نحن الحياة بجميع تحدياتها.

وأكرر... ما دمنا على قيد الحياة، ومادامت الحياة مستمرة، واليوم سيرحل، وأمس رحل، وغداً بإذن الله قادم فلا يوجد مستحيل، بعيش بكم ملحمة حب عظيمة أكبر بكتير من قوتي وقدرتي ومقدرتي الإنسانية، شريهان منكم وبكم ولكم للأبد حبكم حياة، رمضان كريم..  شريهان".

  1. الاخبار
  2. لايف ستايل