الهند تطلب من مصر تزويدها بعقار «ريمديسيفير» لمواجهة «كوفيد-١٩»

١ شهر مضت ٢٠
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

أعلنت الهند أنها تجرى اتصالات مع شركات تصنيع أدوية في مصر بخصوص تزويدها بعقار «ريمديسيفير» الذي يستخدمه مرضى فيروس كورونا، في ظل تفاقم أزمة الوباء هناك.

وقال وكيل وزارة الخارجية الهندية هارش فاردهان شرينغلا، إن بلاده جعلت الأولوية لواردات الأكسجين، مضيفا أن 40 دولة تعهدت بتقديم المساندة.

وذكر خلال مؤتمر صحفى: «نتحدث عما يقرب من 550 وحدة لتوليد الأكسجين. ستأتى من مصادر مختلفة من كافة أنحاء العالم». وأضاف أن هناك اتصالات مع شركات تصنيع في مصر بخصوص إمدادات من عقار «ريمديسيفير».

وسجلت الهند، أمس، ارتفاعا قياسيا في حالات الإصابة والوفيات الناجمة عن كورونا، ليتجاوز إجمالى الإصابات 18 مليونا، في حين رفضت الحكومة الهندية تقارير تحدثت عن مشكلات في حملة التطعيم.

وكشفت بيانات وزارة الصحة عن تسجيل 379257 إصابة جديدة و3645 وفاة، أمس الخميس، في أعلى عدد وفيات يومية تسجله البلاد منذ بدء الجائحة.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية أن متحور كوفيد-19 الهندى الذي يشتبه في مسؤوليته عن إغراق الهند في أزمة صحية خانقة قد رصد في 17 دولة على الأقل حول العالم.

وفى الأيام الأخيرة، رُصد هذا المتحور في بلدان أوروبية عدة، منها انجلترا وبلجيكا وسويسرا واليونان وإيطاليا.

وأعلن البيت الأبيض إرسال إمدادات طبية تزيد قيمتها على 100 مليون دولار إلى الهند. وقال البيت الأبيض -في بيان-: «إن الإمدادات سيستمر إرسالها حتى الأسبوع المقبل، وتشمل 1000 أسطوانة أكسجين و15 مليون قناع من نوع (إن 95) ومليون اختبار تشخيص سريع».

وأعلن رئيس الوزراء الإيطالى ماريو دراجى أن بلاده سترسل فريقا متخصصا في مكافحة كورونا، بالإضافة إلى نظام إنتاج الأكسجين إلى الهند.

وكشف علماء أمريكيون أن لقاح «فايزر–بيونتيك» يسبب مشاكل عصبية قد تؤدى إلى أمراض فتاكة، منها مرض ألزهايمر. وأوضحت الدراسة أن البروتينات المعدلة وراثيا المستخدمة في لقاح «فايزر» قادرة على تغيير الحمض النووى البشرى.

وبحسب الدراسة، فإن اللقاح «فايزر» الذي يحتوى على هذه البروتينات أخذ الموافقة الكاملة والطارئة في الولايات المتحدة الأمريكية دون اختبار جدىّ لسلامة المنتج على الإنسان خلال السنوات المقبلة.

تم تسجيل أسوأ موجة من الوفيات بين الحاصلين على لقاح «فايزر» في النرويج، حيث بلغ عدد الوفيات لكل مليون جرعة معطاة 143 حالة وفاة، أما في الولايات المتحدة الأمريكية فقد مات 1134 شخصًا بعد تلقى جرعة من لقاح «فايزر»، وفقًا للبيانات المقدمة من نظام الإبلاغ عن الآثار الضارة للقاح.

وأشارت البيانات إلى أن نسبة الوفيات بين متلقى اللقاح الأخير أعلى بأكثر 20 مرة من الوفيات المسجلة لدى آخذى لقاح «جونسون آند جونسون».

وأعلنت شركة موديرنا الأمريكية أنها ستعزز القدرة التصنيعية للقاح كورونا، مع توقعات أن يصل إنتاجها إلى 3 مليارات جرعة في العام القادم، أي أكثر من ضعف توقعاتها السابقة. وأوضحت الشركة أن البيانات الجديدة تشير إلى أنه يمكن تخزين جرعاتها بأمان لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر في درجات حرارة الثلاجة.

وتدرس وزارة الصحة والبيئة العراقية فرض حظر تجول شامل لأسبوعين بما فيها عطلة عيد الفطر. ونقلت وسائل إعلام عراقية عن مدير عام دائرة الصحة العامة، رياض عبدالأمير الحلفى، قوله: «نفكر في فرض حظر تام لمدة أسبوعين بما فيها أيام عيد الفطر لكبح جماح الوباء».

فيما قرر إقليم كردستان فرض حظر شامل للتجوال خلال أيام عيد الفطر، وذلك بعد تسجيل إصابات مرتفعة. وقال المتحدث باسم حكومة الإقليم، جوتيار عادل، في تصريح مقتضب أوردته قناة «السومرية نيوز» الإخبارية: «إنه تقرر فرض حظر شامل للتجوال لمدة ثلاثة أيام خلال أيام عيد الفطر».

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه