اللجنة العسكرية المشتركة تدعو لإخراج المرتزقة فورًا من ليبيا

١ شهر مضت ٢٤
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

جدّد أعضاء اللجنة العسكرية الليبية المشتركة «5+5» دعوتهم إلى خروج المرتزقة والقوات الأجنبية من البلاد فى أسرع وقت، ودون مزيد من التأخير، الخميس.

وقال الأعضاء، فى بيان، فى ختام اليوم الثالث من محادثاتهم فى مدينة سرت وسط ليبيا: «تدعو اللجنة الدول المعنية إلى إخراج مرتزقيها والمقاتلين الأجانب فورًا من الأراضى الليبية».

وأكدت اللجنة تكثيف جهودها لتثبيت وقف إطلاق النار، مضيفة: «تم وضع حلول مناسبة لتذليل صعوبات فتح الطريق الساحلى سرت- مصراتة، وإنه فى حال لم يتم فتح الطريق ستتم تسمية المعرقلين والأسباب المؤدية إلى ذلك».

وأوضح البيان، الذى نشرته وكالة الأنباء الليبية «وال»، أنه تم اعتماد إنشاء مكتب للتعامل مع ملف المحتجزين والمفقودين، وأنها اختارت قيادة القوة العسكرية المشتركة، وتكليفها ببدء تنفيذ المهام المكلفة بها، كما اختارت مقرًا لقيادة القوة فى سرت، على أن تتمركز القوة فى المنطقتين المحددتين من قِبَل اللجنة، وأشارت اللجنة العسكرية إلى أنها كلفت قيادة القوة بدمج أفراد القوة من الجانبين معًا، وإعادة توزيعهم على المعسكرين المحددين.

وأكدت البعثة الأممية فى ليبيا، فى بيان، أن المبعوث الدولى، يان كوبيش، كان قد أبدى استياءه من عدم فتح الطريق الساحلى.

وأضافت البعثة أن «كوبيش» بحث مع اللجنة العسكرية، التى تمثل طرفى الصراع فى ليبيا، الخطوات اللازمة لوضع خطة وطنية لنزع السلاح وإصلاح القطاع الأمنى، فى إطار مساعى توحيد المواقف من أجل استكمال تنفيذ بنود اتفاق وقف إطلاق النار، الذى توصلت إليه اللجنة فى جنيف، فى 23 أكتوبر الماضى، كما بحث «كوبيش» مع رئيس حكومة الوحدة الوطنية، عبدالحميد دبيبة، الخطوات اللازمة لإجراء الانتخابات والوضع الأمنى فى ليبيا، على خلفية الأزمة التشادية.

فى الوقت نفسه، أعلنت متحدثة باسم المجلس الرئاسى الليبى أن «كوبيش» أكد لنائبى رئيس المجلس «قرب إعلان اللجنة القانونية بملتقى الحوار السياسى تقريرها عن القاعدة الدستورية للانتخابات العامة، المقرر إجراؤها فى 24 ديسمبر المقبل».

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه