تسببت في كارثة إنسانية وانتقلت لـ17 دولة.. كل ما تريد معرفته عن سلالة كورونا الهندية (س وج)

٦ ايام مضت ٢٣
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

كارثة إنسانية حقيقية تعيشها الهند خلال الأيام الجارية بالتزامن مع ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا المستجد، عرفت بـ سلالة كورونا الهندية، فضلًا عن نقص الأكسجين في المستشفيات، الأمر الذي راح ضحيته آلاف الأرواح في غضون أيام قليلة، ويعاني بسبب آلاف المصابين الذين يتم تسجيلهم يوميًا، إذ سجلت الهند أكبر ارتفاع عالمي في معدلات الإصابة اليومية بفيروس كورونا على مدار الشهر الماضي.

معدل الوفيات الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا المسجد في الهند مرتفع جدًا حيث سجلت الهند إجمالي وفيات 222408 حالة، فيما تجاوز إجمالي عدد الإصابات حاجز الـ 20 مليون إصابة بعد تسجيل 357229 حالة جديدة خلال أمس الاثنين، أما عدد حالات الشفاء فتجاوز 15 مليون 962 ألف حالة.

ماذا نعرف عن سلالة كورونا الهندية؟

السلالة الهندية اسمها العلمي B.1.617، ويحتوي، يحتوي على طفرتين رئيسيتين للجزء الخارجي من الفيروس الذي يرتبط بالخلايا البشرية.

أشارت منظمة الصحة العالمية إلى أن المتغير «B.1.617» تم رصده لأول مرة في الهند في ديسمبر الماضي، على الرغم من اكتشاف نسخة سابقة في أكتوبر 2020.

خطورتها ومدى فعالية اللقاحات ضدها

وقالت منظمة الصحة العالمية إن الطفرات التي يحتوي عليها الفيروس من شأنها أن تجعل الفيروس أكثر قدرة على الانتقال بين البشر، أو تجعله يسبب أعراض أكثر شدة من السلالات الأخرى، فضلًا عن أنه قد لا يتأثر بالمناعة التي تنتج عن اللقاحات.

تعد السلالة الهندية على مستوى أعلى من التهديد للبشر من السلالات التي سبقتها وهم السلالة الأمريكية والبرازيلية والجنوب أفريقية.

هل هناك مزيد من المعلومات؟

أكدت منظمة الصحة العالمية أنه ما زال المجمع العلمي في حاجة ماسة إلى مزيد من الدراسة حول المتغير الجديد، بيانات تسلسل الجينات الخاصة بفيروس كورونا في الهند قليلة، لكن حتى الآن أشارت الدراسات المخبرية ذات الحجم المحدود، إلى زيادة قابلية الانتقال في هذه السلالة.

هل السلالة الهندية المسؤول الوحيد عن الكارثة التي تعيشها الهند ؟

على الرغم من قدرته على الانتشار وأعراضه الأشد حدة من السلالات الأخرى، إلا أنه المتغير الهندي ليس المسؤول الوحيد عن الوضع المؤسف الذي وصلت له دولة الهند، حيث يقول كارلو فيديريكو بيرنو، رئيس قسم علم الأحياء الدقيقة وتشخيص المناعة في مستشفى بامبينو جيسو في روما، إن البديل الهندي لا يمكن أن يكون وحده سبب الزيادة الهائلة في الهند، مشيرًا إلى التجمعات الكبيرة التي نتجت عن بعض المناسبات الدينية.

إلى أين تسللت سلالة كورونا الهندية ؟

كشفت منظمة الصحة العالمية أن المتغير الهندي من فيروس كورونا تم رصده، في 17 دولة أخرى على الأقل، من بينهم سويسرا واليونان وبلجيكا وإيطاليا والصين وبعض الدول العربية مثل المغرب والجزائر، وهو الأمر الذي أثار قلقًا عالميًا.

يشار إلى أن متغيرات فيروس كورونا المستجد بدأت في الظهور في دول العالم على التوالي منذ شهر إبريل الماضي، حيث انتشرت في أكثر من 139 دولة على الأقل وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، وهم اربعة متغيرات هم السلالة التي تم رصدها لأول مرة في الولايات المتحدة والبرازيلية الجنوب أفريقية والهندية.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه