وزير الدفاع الإسرائيلي يأمر بمواصلة الغارات على قطاع غزة

١ شهر مضت ٢٧
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الثلاثاء 11/مايو/2021 - 12:06 م

بيني جانتس بيني جانتس

أصدر وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني جانتس، اليوم الثلاثاء، أوامر بمواصلة الغارات على قطاع غزة.

وأعلنت وسائل إعلام محلية، مقتل فلسطيني وجرح 8 آخرين من بينهم طفل، في أحدث ضربة إسرائيلية على قطاع غزة، حيث استهدف الضربة الإسرائيلية شقة سكنية في حي الرمال جنوب مدينة غزة، ذلك بعدما أصدر وزير الدفاع الاسرائيلي أوامره.

وبحسب شبكة سكاي نيوز الإخبارية، قال الجيش الإسرائيلي إن الفصائل الفلسطينية أطلقت 345 صاروخًا من غزة على إسرائيل، سقط منها 255 على مدن وبلدات إسرائيلية منذ بدء التصعيد ليلة أمس الاثنين.

وأفاد مصدر طبي إسرائيلي بأن الصواريخ الفلسطينية تسببت بإصابة 31 شخصًا، وقد وصلوا إلى مستشفى برزيلاي في عسقلان، من بينهم حالتان في حالة خطيرة ومتوسطة.

في غضون ذلك، توجه عدد من قناصل الدول الأوروبية إلى حي الشيخ جراح في القدس للاطلاع على أوضاع العائلات الفلسطينية المهددة بالطرد من بيوتهم من قبل المستوطنين.

ولا يزال حي الشيخ جراح نقطة توتر رئيسية في القدس الشرقية شمال البلدة القديمة مباشرة، حيث تواجه العديد من العائلات الفلسطينية احتمال الطرد من منازل يدّعى مستوطنون يهود ملكيتهم لها، وذلك في نزاع قضائي طويل.

وأشار وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، إلى إرجاء قرار بطرد عائلات فلسطينية من حي الشيخ جراح، وهو السبب الأساسي الذي أدى الى اندلاع العنف وجرح المئات في القدس، ويبدو أن الجهود الدولية الرامية لوقف العنف قد بدأت بالفعل.

ومن جهته، ندد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، الثلاثاء، بالقصف الجوي الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأسفر القصف الإسرائيلي على غزة عن مقتل 21 فلسطينيا، بينهم 9 أطفال، وهو ما وصفه أبو الغيط "بالاستعراض البائس للقوة على حساب دماء الأطفال".

وقال أبو الغيط، إن الهجمات الإسرائيلية عشوائية وغير مسؤولة، تحركها نزعات انتقام وحسابات سياسية داخلية، واستعراض بائس للقوة على حساب دماء الأطفال"، في بيان لجامعة الدول العربية.

وحمل أبو الغيط إسرائيل مسؤولية هذا التصعيد الخطير، مؤكدا أن الانتهاكات الإسرائيلية في القدس، وتسامح الحكومة مع المتطرفين اليهود المعادين للفلسطينيين والعرب، هو ما أدى إلى اشتعال الموقف على هذا النحو الخطير.

وطالب أبو الغيط المجتمع الدولي بالعمل فورا على وقف هذا العدوان الإسرائيلي، في القدس وغزة وكافة الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وشدد أبو الغيط على أن الاستفزازات الإسرائيلية لا زالت تتواصل في القدس، في تحد لمشاعر المسلمين في جميع أنحاء العالم، مضيفا أن ما يجري في باحات الأقصى من عنف، يمس المسلمين جميعا وهم على أعتاب عيد الفطر المبارك.

وتصاعد التوتر منذ أسابيع وسط اشتباكات بين قوات الجيش الإسرائيلي ومحتجين فلسطينيين، مما أثار مخاوف دولية من خروج الوضع عن السيطرة.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه