«مفيش حد هيغتصب حلاله».. عبدالله رشدي يفنّد مفهوم «الاغتصاب الزوجي» (فيديو)

٤ اسابيع مضت ٣٨
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

فنّد الداعية عبدالله رشدي مفهوم الاغتصاب الزوجي الذي ينادي به عدد من المدافعين عن حقوق المرأة، ويهدف لمنح المرأة الحرية في قبول أو الامتناع عن العلاقة الزوجية.

واستشهد عبدالله رشدي بحديث نبوي يقول: «والذي نفسي بيده ما من رجل يدعو امرأته إلى فراشه فتأبى عليه إلا كان الذي في السماء ساخطا عليها حتى يرضى عنها».

وأوضح عبدالله رشدي : «مبنتكلمش عن واحدة عندها مرض أو عذر شرعي أو زوجها رجل غير نظيف أو واحدة مرهقة جسديا بشكل يجعل العلاقة شاقةً عليها، مبنتكلمش عن كل ده، بنتكلم عن واحدة في ظروف عادية بس بتتمنع علشان معندهاش مزاج أو مش في المود».

وخاطب الزوجات قائلًا: «خلي بالك إنك كده بتعملي شيء لا يُرضي الله عنكِ، ولذلك إحنا بنرفض مصطلح اغتصاب الزوجة لأن مفيش حد هيغتصب حلاله، لأن الاغتصاب للشيء اللي مش حلالك، ولأن امتناع الزوجة عن زوجها بدون أعذار -صحية أو شرعية أو إرهاق جسدي بسبب عمل المنزل مثلاً تتعسَّرُ بسببه العلاقة- مش شيء متاح في الإسلام أصلاً بل حرام ونشوز».

وقال: «الحياة الزوجية تقوم على المودة والرحمة ومش من المودة والرحمة إننا نتعامل بشكل جاف ونقصر في اللي علينا بدعوى إن ملناش مزاج نتعامل كويس. مزاجك مش مبرر لأنك تغلطي في حق زوجك وتمنعي نفسك عنه زي ما مزاجه مش مبرر إنه يغلط فيك ولا يقصر في حقك».

وأضاف: «لو أنتِ من النوع اللي بتستلذ بإنها زوجها يكون عايزها فترفضه بدون مبرر فخلي بالك، ممكن يردها لك ولما تفكري تقربي منك يقول لك: مش وقته.. نامي.. أنا مرهق وعندي شغل الصبح، وممكن يهجرك فترة لما تفوقي من غلطك، وممكن يقول لك: على بيت أبوكِ لغاية ما تفوقي وتعرفي إن كنتِ عايزة تعيشي بالمعروف أو نطلق، وممكن حاجات كتير».

وختم قائلًا: «طيب أنتِ مش عايزة كل التطورات دي، يبقى ابعدي عن الأفكار السيئة دي والزمي الصواب وخليكِ لطيفة معاه هتلاقي ربنا واقف معاكِ وهادي لكِ زوجك. زي ما بنوصي الرجال بأن يتقوا الله في الزوجات وألا يؤذونهن، نفس الوصية نوجهها للزوجات أن يتقين الله في أزواجهن وألا يؤذينهم».

  1. الاخبار
  2. اخبار مصر