باحثون: كورونا يهاجم الرئتين ويصيب القلب والأمعاء 

٢ اسابيع مضت ٢٣

مراكز بحثية في ألمانيا تعمل على إيجاد علاج لفيروس كورونا الجديد - صورة أرشيفية مراكز بحثية في ألمانيا تعمل على إيجاد علاج لفيروس كورونا الجديد - صورة أرشيفية تصوير : رويترز


يصنف فيروس «كورونا SARS-CoV-2»، على أنه فيروس تنفسي وينتقل عن طريق قطرات الجهاز التنفسي (الرذاذ)، ولكن يمكن أن يسبب في بعض الأحيان الإسهال وأمراض الجهاز الهضمي الأخرى. وقد وجد الباحثون أدلة على الفيروس في براز المرضى، وحذروا من أنه يمكن أن ينتقل إلى الاشخاص مرة أخرى.

ووجدت الدراسات أن الفيروس يصيب أيضا إلى جانب الرئة والأمعاء، والكلى، وأفاد باحثون أن الفيروس التاجي الجديد يمكن أن يصيب الأعضاء في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك الرئتين والحنجرة والقلب والكبد والدماغ والكلى والأمعاء.

وأشار تقريران منفصلان إلى أن الفيروس يتجاوز الرئتين ويمكنه مهاجمة الأعضاء المختلفة، وهي نتائج يمكن أن تساعد في تفسير مجموعة واسعة من الأعراض التي تسببها عدوى الفيروس.

وقالت CNN: إن النتائج تساعد في تفسير بعض الأعراض المحيرة التي ظهرت في مرضى الفيروس، وتشمل جلطات الدم التي تسبب السكتات الدماغية لدى الشباب والتي تسد آلات غسيل الكلى وتسبب الصداع والفشل الكلوي.

وفي إحدى الدراسات، أراد جي زو وزملاؤه في جامعة هونغ كونغ رؤية مدى نجاح الفيروس في الازدهار في الأمعاء. وطوروا عضيات معوية – نسخ مختبر للأعضاء- من الخفافيش والناس. وأظهروا أن الفيروس لا يعيش فقط في هذه العضيات، بل يتكرر.

وكتب الفريق في تقريرهم الذي نشر في دورية Nature Medicine «قد يكون مسار الأمعاء البشرية طريقا لانتقال SARS-CoV-2، ووجدوا أيضا الفيروس قادرا على إصابة الخلايا في البراز المأخوذ من مريض مصاب بكورونا.

وذكر زو وزملاؤه: أن «مريضة تبلغ من العمر 68 عاما مصابة بالحمى والتهاب الحلق والسعال ومصابة بالإسهال بعد دخولها مستشفى، استطاع الفريق عزل الفيروس المعدي من عينة البراز»، وتابع: «هنا نظهر تكرارا نشطا لـ SARS-CoV-2 في الأعضاء المعوية البشرية وعزل الفيروس المعدي من عينة البراز لمريض كورونا المصاب بالإسهال.

وفي دراسة أخرى أجرى فريق في المركز الطبي الجامعي Medical Center Hamburg-Eppendorf في ألمانيا تشريح جثث 27 مريضا ماتوا جراء إصابتهم بالفيروس، ووجدوا أن الفيروس متواجد في مجموعة متنوعة من الأعضاء.

وكتب الفريق في رسالة نشرت في دورية the New England Journal of Medicine، «يمكن اكتشاف SARS-CoV-2 في عدة أعضاء، بما في ذلك الرئتين والبلعوم والقلب والكبد والدماغ والكلى».

وكتبوا أن الفيروس بدأ جيدا بشكل خاص في الكلى، وهو أمر قد يفسر المعدل المرتفع لإصابة الكلى التي شوهدت بين مرضى كورونا، وأضافوا أن قدرة الفيروس على مهاجمة الأعضاء المختلفة قد تؤدي إلى تفاقم الظروف الموجودة من قبل. الأشخاص المصابون بأمراض القلب والسكري وأمراض الكلى معرضون بشكل خاص لمضاعفات الفيروس التاجي الجديد.

الوضع في مصر

اصابات

10,431

تعافي

2,486

وفيات

556

الوضع حول العالم

اصابات

4,444,267

تعافي

1,668,538

وفيات

298,401

  1. الاخبار
  2. اخبار التكنولوجيا