تقرير أمريكي يكشف سبب أعراض لقاح كورونا: «نصيحة مهمة للسيدات»

١ اسبوع مضت ١٦
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

يعاني البعض من آثار جانبية بعد التطعيم باللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، حيث تعد الآثار، التي تشمل الشعور بالتعب والصداع والحمى، علامات على أن الجهاز المناعي ينشط كرد فعل طبيعي لتلقي اللقاح، وهي كلها أعراض شائعة، بحسب تقرير«تدقيق الحقائق»، الذي نشرته وكالة أسوشيتيد برس، الخميس.

ونصح رئيس قسم اللقاح بإدارة الغذاء والدواء، الدكتور بيتر ماركس، بعدم بذل مجهود بدني قوي في يوم التطعيم، حيث شعر بالتعب بعد حقنه بالجرعة الأولى.

وأشار التقرير إلى أن «ما يحدث هو أن جهاز المناعة ينشط بمجرد أن يتعرف الجسم على أي شيء غريب يقتحمه، ومن ثم تتدفق خلايا الدم البيضاء إلى موضع الإصابة، ما يتسبب في الالتهابات المسؤولة عن الشعور بالرعشة والألم وغيرها من الآثار الجانبية»، موضحًا أن «اللافت أن هذا الرد المناعي السريع يتلاشي كلما كان السن متقدمًا، حيث تلاحظ أن الأشخاص الأقل سنا يسجلون آثار جانبية أكثر من الأكبر سنًا، كما أن هناك لقاحات تتسبب في مزيد من الاستجابات والتفاعل أكثر من غيرها».

وأضاف التقرير أن «لكل شخص رد فعل مختلف، فإذا كنت لا تشعر بأي شيء بعد يوم أو إثنين من تلقي الجرعة، فإن ذلك لا يعني أن اللقاح لا يعمل»، مؤكدًا أن «جرعات اللقاح تعمل على تنشيط الجزء الثاني الجهاز المناعي، والذي يوفر الحماية الحقيقية من الفيروس من خلال إنتاج الأجسام المضادة».

وأشار إلى «حدوث أحد الآثار الجانبية المزعجة»، مشيرًا إلى أنه «عندما ينشط الجهاز المناعي فإنه أحيانًا، ما يتسبب في ورم مؤقت في العقد الليمفاوية، كالتي توجد تحت الإبط»، موجهًا نصيحة للسيدات بـ«إجراء فحوصات الثدي الروتينية قبل تلقي التطعيم، لتجنب اللبس والخلط بين العقدة المتورمة والسرطان»، كما ورد في التقرير.

  1. الاخبار
  2. اخبار فيروس كورونا المستجدّ كوفيد19