الرقابة الصناعية: حملات تفتيشية مكثفة على مراكز صيانة السيارات..وإلغاء اعتماد 4

١ اسبوع مضت ١٨
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد


كشفت مصلحة الرقابة الصناعية عن اجراء حملة تفتيشية موسعة على مراكز الخدمة والصيانة المعتمدة لأغراض التجهيزات والتعديلات للسيارات، خلال مايو الماضي، للوقوف على مدى التزام هذه المراكز بالقواعد الفنية المتعبة في هذا الشأن.

وقال عبدالرؤوف أحمدى رئيس مصلحة الرقابة الصناعية، إلى انه تم الغاء اعتماد 4 مراكز للخدمة والصيانة بمحافظات البحيرة والمنوفية وبني سويف والدقهلية لعدم التزامها بالقواعد الفنية المتبعة وقد تم اخطار الادارة العامة للمرور بأسماء هذه المراكز.

وأضاف، ان المصلحة تعمل خلال المرحلة الحالية على أحكام الرقابة على المصانع وضمان مطابقة منتجاتها لمعايير الجودة المصرية والعالمية، مشيرا إلى أن المصلحة تسهم في تفعيل الدور الرقابي على المنتجات الصناعية قبل طرحها في الأسواق ومكافحة عمليات الغش الصناعي وتسعي المصلحة دائما إلى تحسين صورة المنتج المصري داخليا وخارجيا وحماية الأسواق من تدوال السلع الردئية غير المطابقة للمواصفات إلى جانب زيادة مساهمة الصناعة الوطنية في الصادرات ورفع القدرات التنافسية للمنتج المصري، بالاضافة إلى نشر الوعى بأهمية الجودة بالمجتمع الصناعي وجمهور المستهلكين.

وتابع أحمدي، أن حملات التفتيش والرقابة تضمنت مصانع للمنظفات والاجهزة الكهربائية والسيارات والمستلزمات الطبية والنسيج والصناعات الهندسية والكيماوية والخشبية ومواد البناء وصناعة الشنط وكسارات البلاستيك إلى جانب مصانع للرخام والجرانيت والتكييفات الصحراوية بالاضافة إلى مراكز خدمة وصيانة السيارت والاجهزة المنزلية، لافتاً إلى ان الحملات استهدفت ايضاً متابعة مدى التزام المصانع بتطبيق الاجراءات الاحترازية الخاصة بانتشار فيروس كورونا للحفاظ على سلامة العاملين وضمان عدم توقف عجلة الانتاج.

وأشار تقرير حول مؤشرات أداء مصلحة الرقابة الصناعية خلال شهر مايو الماضي أن المصلحة قامت بإجراء 658 حملة تفتيشية على المصانع والمراجل والآلات الحرارية، كما تم إجراء 1192 دراسة فنية متخصصة تضمنت 132 دراسة فنية في مجال السماح المؤقت والدروباك و1050 دراسة فنية متنوعة و10 دراسات مستلزمات انتاج.

كما قامت المصلحة بمنح ترخيص لـ223 مرجل بخاري وآلة حرارية، واعتماد 60 مركز خدمة وصيانة (خدمات ما بعد البيع) والقيام بـ 18 حملة رقابية موسمية، شملت التفتيش على عدد 73 مصنع، كما قامت المصلحة من خلال وحدة دليل خدمة المواطن بالرد على 24 شكوى.

وفي اطار حرص المصلحة على التواصل مع كافة منظمات الاعمال قام المهندس عبدالرؤوف أحمدى رئيس مصلحة الرقابة الصناعية بحضور اجتماع موسع مع اعضاء جمعية مستثمري العاشر من رمضان تناول بحث التحديات واستعراض المعوقات التي تواجههم والعمل على ايجاد حلول جذرية لها، حيث تم استعراض فلسفة المصلحة في متابعة التزام المصانع بتطبيق معايير الجودة والمواصفات القياسية على منتجاتهم، وذلك في اطار الدور التوعوي الذي تقوم به المصلحة، وقد تم الاتفاق على التواصل المستمر بين الجمعية والمصلحة في حالة وجود أي شكاوي لدى المستثمرين.

وفى هذا الصدد اشار الدكتور سمير عارف رئيس جمعية مستثمرى العاشر من رمضان بأن الجمعية ستقوم بحملة توعية للمصانع والشركات تتضمن التعريف بالمصلحة وتخصصاتها في إطار خطة المصلحة لمساندة المصانع وحل العديد من المشكلات التي تواجه المستثمرين مع بعض الجهات الأخرى.

  1. الاخبار
  2. اخبار اقتصادية