مليشيات الحوثي تنهب عشرات المحلات التجارية بذريعة استخدام مجسمات عرض الملابس

١ شهر مضت ١٤
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

استمرارا للإجراءات التعسفية والجبايات، أطلقت مليشيات الحوثي الانقلابية موجة جديدة في صنعاء لاستهداف متاجر في صنعاء بذريعة استخدامها مجسمات لعرض الملابس النسائية.

وذكر شهود في صنعاء لـ«الشرق الأوسط»، أن عناصر حوثيين مسلحين اقتحموا ما يزيد على 20 محلاً تجارياً في سوق الزهراوي بشارع تعز في العاصمة المختطفة صنعاء وباشروا بتحطيم العشرات من المجسمات الخاصة بعرض الملابس النسائية، وتمزيق وإحراق جميع الملابس التي كانت عليها.

وفي حين قال الشهود إن حملة الجماعة المسعورة خلفت موجة استياء وغضب واسعة في أوساط الباعة والتجار، أفاد بعض التجار بأن الميليشيات بررت حملة المداهمة تلك «بأن المجسمات البلاستيكية تعد من المحرمات التي تخالف الشريعة الإسلامية وتثير الغريزة الجنسية» وتستهدف ما تسميه الجماعة «الهوية الإيمانية».

ولفت التجار إلى أن مثل تلك الذرائع وغيرها، كثيراً ما اتخذتها الجماعة مبرراً لجرائمها واعتداءاتها المتكررة بحق ممتلكاتهم ومصادر عيشهم وأسرهم.

وفي محافظة إب (170 كلم جنوب صنعاء) شرعت الميليشيات مطلع الأسبوع الماضي بتنفيذ حملة جباية واستهداف مماثلة طالت خلالها مئات التجار في المحافظة وأسفرت عن إغلاق العشرات من المحال واختطاف مالكيها بعد رفضهم دفع جبايات دعماً للمجهود الحربي.

  1. الاخبار
  2. اخبار اليمن