وسائل إعلام لبنانية: جنود إسرائيليون يطلقون قنابل الغاز في عديسة ومرجعيون

١ شهر مضت ٨
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

ذا وأكد الجيش الإسرائيلي، استهداف إحدى البوارج الحربية التابعة له بعد دقائق من إعلان كتائب "القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس"، استهدافها.

وكانت "كتائب القسام" قد أعلنت البدء برد صاروخي كبير على إسرائيل، "ردا على العربدة الجوفاء من العدو على أهلنا في قطاع غزة الليلة الماضية، والعدوان المتواصل على شعبنا".

وكشفت أنها قصفت قاعدة "حتسريم" الجوية برشقة صاروخية، وأنها جددت قصف كيبوتس "إيرز" بقذائف الهاون - صورة أرشيفية ذا وأكد الجيش الإسرائيلي، استهداف إحدى البوارج الحربية التابعة له بعد دقائق من إعلان كتائب "القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس"، استهدافها. وكانت "كتائب القسام" قد أعلنت البدء برد صاروخي كبير على إسرائيل، "ردا على العربدة الجوفاء من العدو على أهلنا في قطاع غزة الليلة الماضية، والعدوان المتواصل على شعبنا". وكشفت أنها قصفت قاعدة "حتسريم" الجوية برشقة صاروخية، وأنها جددت قصف كيبوتس "إيرز" بقذائف الهاون - صورة أرشيفية تصوير : آخرون


أطلق جنود إسرائيليون قنابل دخانية مسيلة للدموع على مواطنين لبنانيين في منطقتين على حدود لبنان الجنوبية، حسبما أوردت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام، اليوم الأربعاء.

وأفادت الوكالة بأن عددا من القنابل تم إطلاقها على مقهى كان يعج بالمواطنين على طريق عام قرب بلدة عديسة الحدودية بين لبنان وإسرائيل، موضحة أن الحادث وقع أثناء قيام العسكريين بصيانة الكاميرات المثبتة على الجدار الفاصل في المنطقة.

وأضافت أن العسكريين الإسرائيليين أطلقوا قنبلتين أخريين على راع في سهل مرجعيون.

من جهتها ذكرت قناة «المنار» اللبنانية أن القنابل تم إطلاقها أثناء «قيام شبان برمي الحجارة على عمال صيانة صهاينة» كانوا يثبتون كاميرات في أعلى الجدار عند الطريق الشرقي لعديسة.

وفي مايو الماضي شهدت منطقة عديسة توترا بين العسكريين الإسرائيليين ونشطاء لبنانيين متضامنين مع الفصائل الفلسطينية خلال حرب إسرائيل على قطاع غزة.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه