أحزاب سياسية جزائرية ترحب بنتائج الانتخابات التشريعية المبكرة

١ شهر مضت ٩
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الأربعاء 16/يونيو/2021 - 10:33 م

انتخابات الجزائر انتخابات الجزائر

رحبت أحزاب سياسية جزائرية اليوم بنتائج الانتخابات التشريعية المبكرة التي جرت في البلاد يوم السبت الماضي، وأعلنت نتيجتها أمس.


فمن جانبه، أكد أبو الفضل بعجي الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، الذي تصدر الأحزاب الفائزة بـ105 مقاعد، أن الشعب الجزائري أظهر وعيا كبيرا وفوت الفرصة على من أرادوا إفشال الانتخابات التشريعية، مشيرا إلى أن حزبه صنع التاريخ هذه المرة أيضا.
 

ووجه بعجي - في تصريح اليوم - الشكر للرئيس عبد المجيد تبون على وفائه بوعده بتنظيم انتخابات تشريعية تحت إشراف السلطة المستقلة للانتخابات، مشددا على أن الانتخابات جرت في جو طبيعي فيما عدا بعض التصرفات الصادرة عن أشخاص لكنها لم تؤثر على نجاح العملية الانتخابية.
 

بدوره، أشاد الطيب زيتوني الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، الذي حصل على 57 مقعدا، بنتائج التشريعيات ووصفها بأنها إيجابية جدا بالنسبة لحزبه الذي يبقى في الواجهة مع الأحزاب السياسية الكبرى في الجزائر.
 

وشدد زيتوني - في تصريح اليوم - على أن الرئيس تبون التزم بما صرح به بخصوص إجراء انتخابات نزيهة وشفافة لا مجال فيها للكوتة ولا للمال الفاسد ولا لشراء الذمم.
 

من جهته، قال عبد الرزاق مقري رئيس حركة مجتمع السلم "حمس" الذراع السياسية للإخوان المسلمين في مؤتمر صحفي عقده اليوم إن حزبه جد سعيد بالنتائج المحققة خلال الانتخابات التشريعية، واصفا إياها بأنها "نتائج تاريخية".
 

من جانبه، اعتبر عبد العزيز بلعيد رئيس حزب جبهة المستقبل (48 مقعدا) أن النتائج التي أفرزتها التشريعيات تعد منطقية وموضوعية، نظرا إلى الوضع السياسي الراهن في الجزائر، مشيرا إلى أن البرلمان المقبل سيشكل انطلاقة قوية لبناء الجزائر الجديدة.
 

وقال بلعيد، وهو مرشح رئاسي سابق، في مؤتمر صحفي عقده اليوم إن الانتخابات جرت بصفة عامة في جو هادئ إلا في بعض الأماكن، حيث سجلت بعض التجاوزات المعزولة وهو ما يمكن أن يحدث في أي استحقاق انتخابي.
 

واعتبر بلعيد أن صعوبة الانتخابات كانت بالأساس بسبب تصاعد دعوات المقاطعة وكسر عزيمة المواطن لتأدية واجبه، وهي النداءات التي كانت تأتي من داخل وخارج البلاد من أبواق ترفض المضي نحو مستقبل واعد.
 

أما عيسى بلهادي الأمين العام لحزب جبهة الحكم الراشد فاعتبر في تصريحات له اليوم أن النتائج المؤقتة للانتخابات هي مؤشر إيجابي وخطوة في طريق الانتصار بالنسبة لحزبه، مشيدا بدور السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في إدارة العملية الانتخابية وحرصها على نزاهة الانتخابات وشفافيتها.
 

من جهته، قال محمد الداوي الأمين العام لحزب الكرامة إن حزبه سيقدم طعونا لدى المجلس الدستوري للنظر في بعض التجاوزات، مناشدا الحكومة بـ"الإسراع في استكمال الإصلاحات في المنظومة الانتخابية من أجل تحقيق التوازن والاستقرار.

  1. الاخبار
  2. اخبار عربية ودوليه