مصرفي برازيلي يحذر من التسرع في تشديد السياسة النقدية في البرازيل

١ شهر مضت ١٧
تطبيق الاخبار للجوال تابعنا على اخبار قوقل

الأربعاء 16/يونيو/2021 - 10:57 م

التضخم في البرازيل التضخم في البرازيل

قال ماريو ميسكويتا المدير السابق في البنك المركزي البرازيلي وكبير المحللين الاقتصاديين في مجموعة إيتاو يونيبانكو المصرفية البرازيلية حاليا إنه في حين يجب على البنك المركزي البرازيلي تأكيد استعداده للقيام بكل ما يلزم لإبقاء معدل التضخم تحت السيطرة، فإن عليه أيضا توخي الحذر عند تشديد السياسة النقدية في ظل حالة الغموض التي تحيط حاليا بآليات حركة أسعار المستهلك في البرازيل.


وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أنه من المحتمل أن يعلن البنك المركزي البرازيلي زيادة سعر الفائدة الرئيسية في ختام اجتماعاته  الدورية في وقت لاحق من اليوم إلى 25ر4%  بزيادة، مع إشارة إلى احتمال زيادة الفائدة مجددا بمقدار 75 نقطة أساس خلال اجتماع سبتمبر المقبل.


وقال ميسكويتا إنه حتى بدون تسريع وتيرة تشديد السياسة النقدية، على صانعي هذه السياسة في البرازيل تبني "لغة صارمة" في بياناتهم لتعزيز توقعات التضخم ، وإزالة الإشارة الحالية إلى التطبيع الجزئي للسياسة والإشارة إلى استعدادهم لإجراء "التعديل الضروري" على السياسة النقدية.


وأضاف أنه على البنك المركزي التحلي بالحذر أيضا عندما يتعلق الأمر بتشديد السياسة النقدية حتى لا يتم تشديدها بأكثر مما يجب في ظل حالة الغموض الراهنة.


وكان إيلان جولدفاجن الرئيس السابق لبنك البرازيل المركزي قد قال في وقت سابق إنه كان على صناع السياسة النقدية في البرازيل توخي المزيد من الحذر عند خفض أسعار الفائدة العام الماضي، ويجب أن يشددوا الآن على أنهم سيرفعون الفائدة إذا لزم الأمر لإبقاء معدل التضخم في النطاق المستهدف.
 

وأضاف إيلان جولدفاجن الرئيس السابق لبنك البرازيل المركزي أنه بدلاً من الالتزام بـ"تعديل جزئي" للتحفيز النقدي، يحتاج البنك المركزي إلى إظهار استعداده لفعل كل ما هو ضروري للسيطرة على الأسعار التي سترتفع قريبًا.

  1. الاخبار
  2. اخبار اقتصادية